Accessibility links

logo-print

وزير فلسطيني: السلطة تواجه أسوأ أزمة مالية في تاريخها


المساعدات الغذائية للفلسطينيين

المساعدات الغذائية للفلسطينيين

أعلن وزير العمل الفلسطيني احمد مجدلاني أن السلطة الفلسطينية تمر بأزمة مالية "هي الأسوأ منذ تأسيسها" في تسعينيات القرن الماضي.

وقال مجدلاني الذي يشغل كذلك عضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إن "ما هو متوفر الآن لدى السلطة الفلسطينية من أموال، لا يكفي لسداد رواتب هذا الشهر للموظفين، مع اقتراب شهر رمضان، ولا يكفي لسداد الفواتير المستحقة لشركات خاصة على السلطة الفلسطينية" .

وتأسست السلطة الفلسطينية في عام 1994 عقب اتفاقية السلام التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل، وتعتمد منذ ذلك الحين على ما تقدمه الدول المانحة والدول العربية من مساعدات مالية.

وكانت منظمة التحرير الفلسطينية طالبت في بيان لها السبت، الدول العربية بالوفاء باالتزاماتها المالية تجاه السلطة الفلسطينية لسداد رواتب العاملين في القطاع العام.

وجاء في البيان أن "اللجنة التنفيذية تدعو جميع الدول العربية الشقيقة إلى المساهمة العاجلة في حل الأزمة المالية الشديدة التي تعاني منها السلطة الوطنية، لأن استمرار هذه الأزمة سيهدد على المدى القريب والعاجل وضع السلطة الوطنية واستقرار مؤسساتها".

وقالت المنظمة في بيانها "إن الحالة المالية الراهنة أصعب من أي ظروف سابقة وتتطلب التدخل السريع، لأن السلطة تعجز الآن وعلى أبواب شهر رمضان المبارك عن سداد الرواتب وسداد استحقاقات مالية ضرورية وعاجلة لصالح مؤسسات اقتصادية أخرى في البلد".
XS
SM
MD
LG