Accessibility links

logo-print

حركة الشباب الصومالية ترحب بالاعتداء على كنيستين في كينيا


الشرطة الكينية تنقل جريح أصيب خلال هجوم استهدف كنيستين شرق البلاد في يوليو/تموز 2012

الشرطة الكينية تنقل جريح أصيب خلال هجوم استهدف كنيستين شرق البلاد في يوليو/تموز 2012

رحبت حركة الشباب الصومالية الإسلامية بالهجوم على كنيستين في غاريسا شرق كينيا على الحدود مع الصومال والذي أدى حتى الآن إلى مقتل 17 شخصا وإصابة 40 آخرين.

ورحب حساب على تويتر تستخدمه عادة حركة الشباب الصومالية الإسلامية بهذه "العملية الناجحة " من دون الإعلان بوضوح عن مسؤوليتها عن الهجوم الأكثر دموية منذ تدخل الجيش الكيني في جنوب الصومال.

وعلى صعيد ردود الأفعال، ندد المجلس الأعلى للمسلمين الكينيين بهذه الهجمات مذكرا بان "كل أماكن العبادة يجب أن تحترم".

كما ندد الفاتيكان الأحد بالهجوم معتبرا أنه "عمل مثير للقلق الشديد" وأنه على "مستوى لا يوصف من الجبن".

وقال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي لإذاعة الفاتيكان إن "الاعتداءات الدامية في كينيا في مدينة غاريسا ضد كنيستين مسيحيتين إحداهما الكاتدرائية الكاثوليكية خلال الصلاة، تشكل عملا مروعا ومثيرا للقلق الشديد".

يذكر أن عدة مدن كينية تعرضت لاعتداءات منذ دخول الجيش الكيني في أكتوبر/تشرين الأول 2010 جنوب الصومال لطرد الإسلاميين الصوماليين الشباب.
XS
SM
MD
LG