Accessibility links

دمشق تمنع معارضين من المشاركة باجتماع القاهرة


دخان القذائف يتصاعد من أحياء في حمص

دخان القذائف يتصاعد من أحياء في حمص

تستضيف الجامعة العربية اليوم الاثنين اجتماعا موسعا للمعارضة السورية في القاهرة تشارك فيه أكثر من 200 شخصية تمثل التيارات الرئيسية التي تقف ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

ومن المقرر أن يتم مناقشة وثيقة العهد الوطني ووثيقة أخرى تتعلق بالرؤية السياسية المشتركة للمعارضة السورية إزاء التعامل مع المرحلة الراهنة ومناقشة المرحلة الانتقالية.

هذا وأعلنت هيئة التنسيق الوطنية المعارضة في سورية أن دمشق منعت سبعة أعضاء من وفد الهيئة من السفر إلى القاهرة للمشاركة في مؤتمر المعارضة السورية وطلبت منهم مراجعة المخابرات الجوية.

كما اعتقلت السلطات الحكومية ثلاثة أعضاء في الأسابيع الثلاثة الأخيرة بهدف منعهم من المشاركة في الثورة السورية، حسب تعبير بيان صادر عنها اليوم الاثنين.

وأضافت الهيئة أن حملة الاعتقالات لن تحول دون انخراط كوادرها في ثورة الشعب السوري في سبيل الحرية والديموقراطية.

في هذه الأثناء، رفضت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل والحراك الثوري المستقل في سورية المشاركة في مؤتمر المعارضة في القاهرة، واصفة المؤتمر بالمؤامرة على الثورة السورية.

وقال رئيس القيادة المشتركة للجيش السوري للحر العقيد قاسم سعد الدين في بيان نشر اليوم الاثنين على موقع الـYou Tube إن مؤتمر القاهرة لا يلبي مطالب الشعب السوري.

الوضع الأمني


في غضون ذلك، أعلن ناشطون سوريون أن مجزرة وقعت اليوم الاثنين في قرية دويما بريف حماة راح ضحيتها 10 مدنيين على الأقل بينهم طفلان وعشرات الجرحى.

واتهمت الهيئة العامة للثورة السورية عناصر من القرى الموالية لنظام الأسد بالقيام بالمجزرة بالتعاون مع أجهزة الأمن.

وقال المتحدث باسم اتحاد تنسيقيات الثورة السورية أبو هشام إن صعوبة الاتصال بمن تبقى من سكان القرية يمنع الناشطين من الحصول على المعلومات الدقيقة لما حصل فيها.

كما أفادت الهيئة العامة للثورة السورية بقيام القوات الحكومية بوقوع اشتباكات في الحي الشمالي من مدينة إدلب شمال البلاد.

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 100 شخص في عموم سورية أمس الأحد.
وتضمنت الحصيلة 81 مدنيا و28 عنصرا من الجيش وقوات حفظ النظام.

وتركز عدد القتلى في ريف دمشق ودير الزور ودرعا وحمص.
XS
SM
MD
LG