Accessibility links

فيضانات تودي بحياة 79 شخصا وتشرد مليونين في الهند


أسرة هندية اضطرت للنزوح بسبب الفيضانات

أسرة هندية اضطرت للنزوح بسبب الفيضانات

أفاد مصدر رسمي هندي يوم الاثنين عن مصرع ما لا يقل عن 79 شخصا ونزوح مليونين آخرين بسبب فيضانات ناجمة عن الأمطار الموسمية التي هطلت على شرق الهند الأسبوع الماضي.

وشهدت ولاية اسام الحدودية مع بوتان وبنغلاديش هطول أمطار غزيرة تسببت في فيضان نهر براهمابوتري، كما طالت الأمطار أيضا ولايتي اروناشال برادش ومانيبور دون التسبب في سقوط ضحايا.

وأعلن حاكم ولاية اسام أن 26 مقاطعة من أصل 27 تضررت من الفيضانات التي دمرت آلاف المنازل المتداعية وقطعت الطرق وغمرت الأراضي الزراعية.

وقالت السلطات المحلية في بيان إن " 79 شخصا لقوا مصرعهم حتى الآن في عدة حوادث، فقضى البعض في غرق زوارق بينما غرق البعض الآخر عندما كان يحاول النجاة من السيول وآخرون في انزلاق تربة".

وأفاد البيان عن نزوح 2,2 مليون شخص ولجوء أكثر من نصف مليون إلى مخيمات عشوائية.

وقال بسوا سرما وزير الصحة في ولاية اسام إن السلطات "فتحت مخيمات استقبال مؤقتة للنازحين لكن العديد منهم لجأوا إلى خيام عشوائية".

وحلق رئيس الوزراء مانموهان سينغ فوق المنطقة المنكوبة يوم الاثنين مع صونيا غاندي رئيسة حزب المؤتمر الذي يتزعم الائتلاف الحكومي، وتفقدا عمليات الإغاثة.

وتعتبر الأمطار الموسمية التي تهطل على شبه القارة الهندية من يونيو/حزيران إلى سبتمبر/أيلول، حاسمة لملايين الفلاحين لكن تنجم عنها كل سنة فيضانات تخلف الكثير من الضحايا.

XS
SM
MD
LG