Accessibility links

القوى الثورية في مصر تعلق الاعتصام في ميدان التحرير


معتصمون مصريون في ميدان التحرير

معتصمون مصريون في ميدان التحرير

علّقت معظم القوى الثورية والشبابية في مصر الاثنين اعتصامها في ميدان التحرير وسط القاهرة، الذي بدأته منذ نحو أسبوعين للمطالبة بإلغاء الاعلان الدستوري المكمل الذي ترى أنه منح صلاحيات واسعة للمجلس العسكري، وكذا إلغاء قرار حل مجلس الشعب.

وقال موقع الإخوان المسلمين "أعلنت القوى الثورية المعتصمة بميدان التحرير تعليق اعتصامها إلى أجل غير مسمى رغبة منها في تسيير الأمور".

وأضاف الموقع أن هذه القوى أكدت أنها "على استعداد تام للعودة في أي وقت للاعتصام والتواجد في ميدان التحرير وميادين مصر حال شعورها بعرقلة خطوات الرئيس أو محاولات الانقلاب على الشرعية والإرادة الشعبية".

ومن جانبها قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن عشرات المعتصمين في ميدان التحرير أزالوا خيامهم من الحديقة الوسطى للميدان ومن أمام جامع التحرير بعد قرار "عدد من القوى الثورية تعليق الاعتصام".

وأعلنت بعض القوى "تعليق الاعتصام مؤقتا" لحين نظر القضاء الإداري في الطعن المقدم في قرار حل مجلس الشعب في 9 يوليو/تموز الجاري وكذا جلسة الطعن في الإعلان الدستوري المكمل.

وكان التوتر قد تصاعد قبل إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية واداء الرئيس محمد مرسي، اليمين الدستورية السبت، بين جماعة الإخوان، التي ينتمي إليها مرسي، وبين المجلس العسكري وذلك بعد أن أصدر المجلس إعلانا دستوريا مكملا في 17 يونيو/حزيران عزز فيه صلاحياته مع توليه خصوصا سلطة التشريع بعد حل مجلس الشعب بقرار من المحكمة الدستورية العليا.
XS
SM
MD
LG