Accessibility links

إيران تتهم الغرب بالمماطلة في المفاوضات حول ملفها النووي


المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست

اتهمت إيران الدول الغربية الكبرى بالمماطلة في المفاوضات حول ملفها النووي، وذلك في الوقت الذي تستضيف فيه اسطنبول اجتماعا تقنيا على مستوى الخبراء بين طهران ومجموعة الست.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست في مؤتمر صحافي يوم الثلاثاء إنه "إذا كان الغرب يرفض الحقوق النووية لإيران ولا سيما حقها في تخصيب اليورانيوم وفي التوصل إلى اتفاق متوازن، فإن المفاوضات قد تصل إلى طريق مسدود".

وأضاف أن رفض الحقوق النووية لإيران "يعزز الفكرة القائلة بأن هناك رغبة في إطالة أمد المفاوضات ومنع نجاحها".

وتابع أن "أحد الاحتمالات هو أن الدول الغربية تسعى إلى إطالة أمد المفاوضات بسبب الانتخابات الأميركية" المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وندد مهمانبرست مجددا بالعقوبات "غير المنطقية وغير المعقولة" التي "تشكل عملا عدائيا ضد إيران ومصالحها الوطنية".

ولإجبار إيران على الإذعان في الملف النووي، فرضت الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي اعتبارا من الأول من يوليو/تموز الجاري حصارا نفطيا بخلاف العقوبات التجارية والمالية القاسية التي فرضها الغرب على طهران منذ عام 2010.

وكانت إيران ومجموعة الدول الست الكبرى قد استأنفت المفاوضات في أبريل/نيسان الماضي في اسطنبول بعد انقطاع استمر 15 شهرا، لكن لم تشهد المفاوضات أي تقدم بالرغم من عقد ثلاث جولات منفصلة في تركيا والعراق وروسيا.

يأتي هذا بينما بدأ في اسطنبول يوم الثلاثاء "اجتماع متابعة تقني" على مستوى الخبراء بين إيران والقوى الكبرى حول برنامج طهران النووي المثير للجدل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية سلجوق اونال إن هذا الاجتماع سيكون تقنيا بشكل أساسي.

وبحسب الخارجية التركية، فستكون المباحثات التقنية التي ستجري بين خبراء ودبلوماسيين من الجانبين، مغلقة بالكامل أمام الصحافيين وستجري في مكان سري، وذلك بناء على طلب الأطراف المعنية بالمفاوضات، كما قالت الوزارة.

وتطالب الدول الكبرى إيران بتعليق تخصيبها لليورانيوم بنسبة 20 بالمئة الذي يعتبر خطيرا لاقترابه من اليورانيوم المخصب بنسبة 90 بالمئة المستخدم في الأسلحة النووية، وبإرسال مخزونها منه إلى الخارج وإغلاق موقع تخصيب تحت الأرض.

إلا أن إيران تؤكد من جانبها أن اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة يستخدم حصريا لصنع وقود نووي لمفاعل الأبحاث والعلوم الطبية في طهران، وترفض التخلي عما تعتبره حقا لها في التخصيب بموجب اتفاق حظر انتشار الأسلحة النووية.
XS
SM
MD
LG