Accessibility links

logo-print
2 عاجل
  • الرئيس أوباما: أنفقنا 10 مليارات دولار خلال عامين للقضاء على داعش

باريس: موسكو لن تشارك في مؤتمر أصدقاء الشعب السوري


وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الثلاثاء أن روسيا، الداعم الرئيسي للنظام السوري على الساحة الدولية، أبلغت فرنسا بعدم اشتراكها في مؤتمر "أصدقاء الشعب السوري" المقرر عقده الجمعة في باريس.

وقال فابيوس، للصحافيين بعد اجتماع مع نظيره الألماني غيدو فيسترفيلي، إن "روسيا كانت مدعوة، وأعلنت أنها لا ترغب في المشاركة في المؤتمر وهو أمر غير مفاجئ".

ولم تشارك روسيا، حليفة سورية التقليدية، شأنها شأن بكين في المؤتمرين الأولين لمجموعة "أصدقاء الشعب السوري" في فبراير/شباط في تونس وفي ابريل/نيسان في اسطنبول.

وتضم هذه المجموعة أكثر من مئة دولة عربية وغربية ومنظمات دولية وممثلين عن المعارضة السورية.

وعما إذا كان مؤتمر باريس سيدعو المعارضة السورية لتنفيذ "خريطة الطريق" التي أقرتها الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، والتي لا تنص بشكل صريح على رحيل الرئيس السوري بشار الأسد، أشار فابيوس إلى أن المعارضة السورية مجتمعة الثلاثاء بالقاهرة بمبادرة من جامعة الدول العربية لبحث سبل توحيد صفوفها والاتفاق على رؤية للانتقال السياسي "لسورية الغد".

وأوضح فابيوس أن بلاده تشجع وتدعم هذه الجهود من أجل توحيد المعارضة مضيفا أن سفير فرنسا لدى دمشق إريك شوفالييه يشارك حاليا فى اجتماع المعارضة السورية بالقاهرة.

ويعقد المؤتمر الثالث لأصدقاء سورية بعد أيام من اجتماع عقد السبت في جنيف لمجموعة عمل حول سورية تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وهي روسيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بخلاف دول عربية وغربية أخرى.

وقد اتفقت مجموعة العمل هذه على مبادئ عملية انتقال سياسي في سورية مع حكومة يمكن أن تضم أعضاء في الحكومة الحالية وعناصر في المعارضة لكنها لا تطالب صراحة برحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

وكان هذا الاجتماع يهدف إلى تحقيق توافق قبل مؤتمر باريس، لكن أعضاء مجموعة العمل الجديدة التي تشكلت بمبادرة من الوسيط الدولي كوفي انان اختلفوا اثر هذا الاجتماع على تفسير الاتفاق حيث ترى الولايات المتحدة وفرنسا أنه يفتح الطريق إلى مرحلة "ما بعد الأسد" في حين تؤكد موسكو وبكين، حليفتا الرئيس الأسد، أن السوريين هم الذين يجب أن يحددوا مستقبلهم.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة المقبل أعمال المؤتمر الثالث ل"مجموعة أصدقاء الشعب السوري"إلا أنه لم يتم الإعلان بشكل رسمي حتى الآن عن الدول المشاركة.
XS
SM
MD
LG