Accessibility links

لصوص في تل ابيب يسرقون بيت ابنة شامير أثناء جنازة والدها


مراسم تشييع جثمان رئيس الوزراء السابع اسحاق شامير

مراسم تشييع جثمان رئيس الوزراء السابع اسحاق شامير

استغل لصوص في مدينة تل أبيب انشغال غلعادا ابنة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق اسحق شامير بتشييع جثمان والدها واستقبال المعزين فسرقوا مجوهراتها وأشياء ثمينة أخرى.

وقالت لوبا السمري الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية إن غلعادا شامير تقدمت بشكوى مساء الاثنين لشرطة تل أبيب بعد اقتحام منزلها وسرقة مجوهرات لم يقدر ثمنها بعد.

وتابعت السمري أن شرطة منطقة شمال تل أبيب "باشرت أعمال البحث والتحقيق في كافة ملابسات وحيثيات هذه الواقعة، ولم يتم اعتقال أي مشتبه به بعد".

ومن ناحيتها قالت صحيفة يديعوت أحرونوت على موقعها الالكتروني إن غلعادا "وصلت إلى بيتها في العاشرة مساء مرهقة وغارقة في حزنها، فوجدت بيتها مقلوبا رأسا على عقب، فاتصلت بالشرطة على الفور".

وتشغل غلعادا شامير منصبا كبيرا في وزارة الدفاع الإسرائيلية، وهي الابنة الوحيدة لاسحق شامير.

وشيع جثمان شامير الذي توفي السبت عن 96 عاما مساء الاثنين إلى مثواه الأخير في القدس في جنازة وطنية.

وكان شامير من حزب الليكود رئيسا للوزراء من 1983 إلى 1984 ثم من 1986 إلى 1992 وقبل ذلك كان رئيسا للكنيست ووزيرا للخارجية.

وفي سنواته الأخيرة أصيب شامير الذي انسحب من الحياة السياسية منذ 1996، بمرض الالزهايمر ووضع في دار للعجزة شمال تل أبيب.
XS
SM
MD
LG