Accessibility links

هجمات في الديوانية وكربلاء تسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى


اضرار خلفها الهجوم في الديوانية الثلاثاء

اضرار خلفها الهجوم في الديوانية الثلاثاء

بغداد-أحمد جواد / كربلاء-عباس المالكي

أدى انفجار سيارة ملغومة في سوق شعبية في محافظة الديوانية جنوب بغداد إلى مقتل وجرح عشرات من المدنيين.

ففي الوقت الذي أشارت فيه مصادر أمنية إلى أن ضحايا الهجوم فاقوا المائة بين قتيل وجريح، قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة كريم زغير لـ"راديو سوا" إن عدد الضحايا بلغ نحو 60 شخصا.

شهود عيان أبلغوا "راديو سوا" أن أشلاء الضحايا تناثرت في مكان الهجوم الذي وقع في الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء، فيما اندلعت النيران في عدد من المحلات التجارية التي لحق ضرر كبير بكثير منها.

الانفجار جاء بالتزامن مع تطبيق خطة أمنية خاصة بمناسبة الزيارة الشعبانية، فيما تعتزم السلطات المحلية تطبيق خطة جديدة، حسب زغير.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر أمنية وطبية القول إن 16 شخصا لقوا مصرعهم وأصيب نحو 50 آخرين في الانفجار بينهم عدد كبير من النساء والأطفال.

وفرضت قوات الأمن بعد الانفجار حظرا شاملا للتجوال وسط الديوانية على حركة المركبات والدراجات والعربات بأنواعها المختلفة وحتى إشعار آخر.

وتعد الديوانية واحدة من أكثر مناطق العراق استقرارا منذ عام 2003 لكنها شهدت مطلع العام الحالي عمليات اغتيال طالت عددا من شيوخ العشائر فيها.

وفي كربلاء، لقي خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب 44 آخرون بجراح جراء انفجار عبوتين ناسفتين في سوق للخضار شرقي المدينة صباح الثلاثاء.

بعض شهود العيان قالوا لـ"راديو سوا" إنالانفجارين كانا من الشدة بحيث تسببا بتناثر أجساد القتلى والجرحى.

هذا، و أدان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي التفجيرات، وطالب قادة أجهزة الأمن التصرف بحزم تجاه الانتهاكات من خلال تشديد الرقابة ومعالجة مواطن الخلل.

وقال النجيفي في بيان أصدره مكتبه إن ثمة أياد خبيثة تقف وراء تلك الهجمات، وهدفها إشاعة الفوضى وإثارة النعرات الطائفية وخلق أجواء مشوشة تمكنها من تنفيذ أجنداتها.
XS
SM
MD
LG