Accessibility links

آمال المثلوثي مغنية تونسية تدعو للعدالة والمساواة


آمال المثلوثي خلال الحفل الغنائي في بغداد

آمال المثلوثي خلال الحفل الغنائي في بغداد

قالت المغنية التونسية آمال المثلوثي التي ألهبت أغنياتها عن الحرية حماسة المحتجين في تونس إن التفاوت الاقتصادي هو أحد الأسباب الرئيسية لأعمال العنف التي وقعت في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن هجمات السلفيين على الفن في بلادها تعود أساسا إلى الإحباط من مشاكل الحياة وليس لأسباب أيديولوجية دينية.

وكان قد عبر مفكرون علمانيون تونسيون عن مخاوفهم بشأن القيود على حرية الفن في بلادهم بعد أن اقتحم سلفيون معرضا فنيا ودمروا عددا من الأعمال التي رأوا فيها إساءة للإسلام ثم قاموا بأعمال الشغب لأيام بعد ذلك.

وقالت المثلوثي بعد أن أحيت حفلا غنائيا في بغداد "ثمة أمور تحدث لكني لست متأكدة أنها كلها من فعل الإسلاميين أو من ينتهجون نهجا إسلاميا متشددا. لكني واثقة أن السبب هو الإحباط الذي يرجع إلى عدم المساواة وغياب العدالة".

وأضافت "لو حصل كل واحد على عمل مناسب ومكان يعيش فيه، فلا أعتقد أن هذه المشكلة كانت ستنشأ".

وذكرت المثلوثي أن تناول مغنيين ومغنيات لموضوعات سياسية أصبح أسهل بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وذكرت أنه على الرغم من الإلهام الذي بثته الثورة في نفوس الفنانين التونسيين فإن البلاد ما تزال أمامها الكثير لدعم مواهبهم.
XS
SM
MD
LG