Accessibility links

وزير المالية السويدي: من الصعب تجنب إفلاس اليونان


وزير المالية السويدي اندرس بورغ

وزير المالية السويدي اندرس بورغ

حذر وزير المالية السويدي اندرس بورغ يوم الخميس من أن اليونان ستعلن على الأرجح إفلاسها على الرغم من الجهود الحثيثة التي تبذل لانقاذها.

وقال الوزير في تصريح للإذاعة السويدية العامة "اس ار" إن "الأمر الأكثر ترجيحا هو حصول تخلف عن السداد في اليونان".

وأضاف أنه "بالنظر إلى الطريقة التي تدار بها الأمور حتى الآن، لا يمكن استبعاد أن ينتهي الأمر إلى إفلاس الدولة".

وأوضح انه حتى لو أعادت الحكومة اليونانية الجديدة التفاوض على الشروط التي فرضها صندوق النقد الدولي على أثينا مقابل دعمها ماليا، فإن الدين العام اليوناني سيبقى لعشر سنوات فوق مستوى 120 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي، وهو وضع "قلما يمكن تحمله عندما تكون توقعات النمو متدنية إلى الدرجة التي هي عليها في اليونان".

الحاجة لمقترحات جديدة

يأتي هذا بينما تستأنف أثينا الخميس مفاوضاتها مع ترويكا الدائنين حول الإفراج عن دفعة جديدة من القرض الهائل الذي منحوه لها والمعلقة دفعاته منذ مايو/أيار الماضي.


ورأى الأمين العام لاتحاد الموظفين العموميين في اليونان الياس إليوبولوس أن بلاده تحتاج إلى مقترحات جديدة.


وقال " أنا ضد إقالة الموظفين، وضد الإجازات المؤقتة غير مدفوعة الأجر، وضد أي جهود تضعف خدمات القطاع العام بتقليل رأس المال البشري".


وأضاف أن "ممثلي ترويكا الدائنين مرحب بهم طالما يحضرون معهم قائمة مقترحات اجتماعية واقتصادية لأننا جميعا أدركنا أن ما أوصى به هؤلاء سابقا زاد الأوضاع سوءا".


وترزح اليونان تحت وطأة ديون متراكمة ضخمة كان آخرها قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 36 مليار دولار، وافق عليه الصندوق في مارس/آذار الماضي بعد توصل الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق مماثل مع أثينا تحصل الأخيرة بمقتضاه على 170 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG