Accessibility links

محكمة بحرينية تبقي طفلا تحت المراقبة لمشاركته في تظاهرات


مظاهرة للشيعة في البحرين

مظاهرة للشيعة في البحرين

قررت محكمة بحرينية وضع طفل شيعي في الحادية عشرة من عمره تحت المراقبة لمدة عام بعد مشاركته في المظاهرات الاحتجاجية ضد نظام الحكم.

وأوضحت هيئة شؤون الإعلام في بيان لها أن المحكمة قررت إبقاء الطفل علي حسن طليقا بعد الإفراج عنه عقب شهر من الاحتجاز بتهمة "الاشتراك في تجمهر بغرض الإخلال بالأمن العام".

وقالت إن حسن "سيخضع للمراقبة لمدة عام تحت إشراف أخصائية تابعة لسجن الأحداث".

ومن ناحيتها ذكرت رئيسة نيابة الأحداث البحرينية نورة عبدالله آل خليفة أن علي حسن تم توقيفه في 14 مايو/أيار بينما كان "يقوم بإغلاق احد الشوارع القريبة من العاصمة المنامة، بحاويات القمامة ووضع كميات من الأخشاب بوسطه".

وأثار توقيف الطفل الذي احتجز في مركز خاص بالأحداث احتجاج المعارضة الشيعية.

وتواجه البحرين منذ العام الماضي حركة احتجاج على النظام، يقودها الشيعة وتطالب بملكية دستورية في البلاد التي تحكمها عائلة سنية وتقطنها أغلبية شيعية.

وقد اعتقل عدد من قادة المعارضة، وسجن أيضا ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان ويحاكم آخرون على خلفية هذه الاحتجاجات.
XS
SM
MD
LG