Accessibility links

logo-print

الأغلبية الحاكمة في رومانيا تسعى لإقالة الرئيس


 الرئيس الروماني ترايان باسيسكو

الرئيس الروماني ترايان باسيسكو

تقدم نواب في تحالف وسط اليسار الحاكم في رومانيا بطلب لإقالة الرئيس ترايان باسيسكو بسبب قيامه بما اعتبروه انتهاكا للدستور.

واتهم الاتحاد الاشتراكي-الليبرالي الرئيس باسيسكو بتعريض مؤسسات الدولة للخطر من خلال منح نفسه صلاحيات منوطة بالحكومة ودعم تدابير تقشفية أدت "إلى إفقار الشعب".

وقال السناتور عن الاتحاد الاشتراكي-الليبرالي توني غريبلا في جلسة استثنائية للبرلمان إن "انتهاكات الدستور نصا وروحا التي يمكن وصفها بأنها انتهاكات خطيرة للقانون الأساسي، نظرا لحجمها وعواقبها، تشكل أسبابا كافية لتبرير وقف الرئيس عن ممارسة مهامه".

وفي المقابل اتهم الرئيس باسيسكو الحكومة باستخدام محاولة عزله من منصبه كوسيلة للسيطرة على النظام القضائي ومؤسسات الدولة الأخرى.

ومن المقرر أن يجرى التصويت على طلب الإقالة ابتداء من يوم الجمعة، مما يترك 24 ساعة للمحكمة الدستورية لإعطاء رأيها الاستشاري في هذا المسعى.

من جانبه، رأى المحلل في مركز اكسبرت فوروم للدراسات اوتيليا نيتو أن " الأكثرية البرلمانية في رومانيا تقوم بالاستيلاء على السلطة عبر انتهاك القوانين والسيطرة على مؤسسات من خلال التظاهر بممارسة الشرعية"، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG