Accessibility links

الرئيس المصري يصدر قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة للتحقيق في مقتل المتظاهرين


متظاهر يرفع لافتة بمطالبة امام قصر الرئاسة

متظاهر يرفع لافتة بمطالبة امام قصر الرئاسة

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لجمع المعلومات والأدلة وتقصي الحقائق في شأن وقائع قتل وإصابة المتظاهرين السلميين في أنحاء البلاد خلال ثورة الخامس والعشرين من يناير.

ونتيجة استمرار المتظاهرين وأصحاب المطالب الفئوية في حصار القصر الرئاسي لتقديم شكواهم، أصدر الرئيس المصري مرسي أيضا قرارا بافتتاح مكتبين لتلقي شكاوى المواطنين احدهما في القصر الجمهوري في منطقة عابدين والأخر في القصر الجمهوري في منطقة قصر القبة على أن يبدأ العمل بهما اعتبارا من صباح السبت.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه حسن البرنس القيادي في جماعة الإخوان المسلمين أن جهاز أمن الدولة المنحل وراء هذه التظاهرات بهدف إحراج الرئيس الجديد وإظهاره بالعاجز أمام الرأي العام، بينما يرى الأستاذ عبد الغفار شكر أحد مؤسسي حزب التحالف الشعبي أن هذا الأمر طبيعي ويقول: "عندما ينتخب مواطن مصري من أبناء الشعب المصري من عامة الشعب، يتولى رئاسة الجمهورية يتطلع الناس أن يكون أقدر على فهم مشاكلهم وحلها".

وفيما يتعلق باتهام جماعة الإخوان المسلمين لإتباع النظام السابق في افتعال التظاهرات قال شكر "اعتبر أن تلك ظاهرة كطبيعية وليست كما قال بعض قيادات الحرية والعدالة أنها عناصر مأجورة لتفسد فرحة انتخاب الجمهورية".

وتحيط التظاهرات والمطالب الفئوية والعمالية تحيط بقصر الرئاسة منذ تولي محمد مرسي منصب رئيس الجمهورية.
XS
SM
MD
LG