Accessibility links

مقتل أربعة يمنيين في مسيرات مؤيدة للجنوب


قوات أمن يمنية في مدينة عدن

قوات أمن يمنية في مدينة عدن

قال زعماء احتجاج إن قوات الأمن اليمنية قتلت بالرصاص أربعة رجال في جنوب اليمن وأصابت 18 آخرين بجراح في مظاهرات نظمها انفصاليون جنوبيون لكن مسؤولين قالوا إن المحتجين هاجموا أفراد الأمن والجنود.

وقال حسين زيد بن يحيى القيادي في الحراك الجنوبي إن ثلاثة رجال قتلوا بالرصاص بينما كانوا في مسيرة تضم مئات المحتجين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى ساحة عامة في حي المنصورة في مدينة عدن الساحلية.

وأضاف أن قوات الأمن والجيش حاولوا إغلاق الطريق أمام المحتجين قرب الساحة وقال إن تسعة أصيبوا في الاشتباكات.

وقال مسؤول امني إن "عناصر مسلحة في المسيرة" أطلقت النيران على قوات الأمن والجيش. ولم يكن في وسعه تأكيد سقوط قتلى.

ونظمت المسيرة لأحياء ذكرى اليوم الذي اجتاحت فيه قوات حكومية من صنعاء مدينة عدن عام 1994 في نهاية حرب أهلية قصيرة. وكانت عدن عاصمة دولة اليمن الجنوبي سابقا حتى إعلان الوحدة بين الشمال والجنوب عام 1990 .

وقال بن يحيى إن ستة محتجين آخرين أصيبوا في منطقة عدن واعتقل صالح يحيى وهو شخصية قيادية في الحراك الجنوبي.

وقال ناشط بالحراك الجنوبي إن رجلا قتل بالرصاص وأصيب ثلاثة آخرون عندما هاجمت قوات الأمن مظاهرة أخرى نظمت لنفس المناسبة في بلدة سيون في محافظة حضرموت بجنوب شرق اليمن.

وقال مصدر امني إن قوات الأمن اتخذت إجراءات ضد المحتجين الذين هاجموا متاجر مملوكة ليمنيين شماليين.

ويشهد اليمن اضطرابات منذ اندلاع انتفاضة شعبية ضد الرئيس السابق علي عبد الله صالح العام الماضي. وتنحى صالح في فبراير/شباط لكن لا تزال الانقسامات بالبلاد.

وتكافح الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة متشددين مرتبطين بتنظيم القاعدة أصبحوا أكثر رسوخا في أجزاء من الجنوب في العام الماضي ويحاولون استغلال وجودهم لشن هجمات في السعودية والولايات المتحدة.

وقالت وزارة الدفاع إن مسلحين مجهولين هاجموا مبنى حكوميا في محافظة الضالع في الجنوب بقنابل يدوية وبأعيرة نارية.

وذكرت أن قوات الأمن أبطلت مفعول عبوة ناسفة أمام مبنى هيئة الضرائب في عدن.
XS
SM
MD
LG