Accessibility links

logo-print

أنان يقر بفشل مهمته في سورية


المبعوث المشترك إلى سورية كوفي أنان

المبعوث المشترك إلى سورية كوفي أنان

أقر المبعوث الدولي والعربي المشترك إلى سورية كوفي أنان بأنه لم ينجح في مهمته بعدما بقيت خطته للخروج من الأزمة المستمرة منذ 16 شهرا، حبرا على ورق.

وقال أنان في مقابلة أجرتها معه صحيفة لوموند الفرنسية إن الأزمة السورية مستمرة منذ مارس/آذار 2011 لكن تدخله بدأ قبل ثلاثة أشهر، مضيفا أنه تم بذل "جهود كبرى لمحاولة إيجاد حل لهذا الوضع بالسبل السلمية والسياسية، من الواضح أننا لم ننجح، وقد لا تكون هناك أي ضمانة باننا سوف ننجح".

وتابع أنان في المقابلة، التي نشرت غداة انعقاد مؤتمر أصدقاء الشعب السوري في باريس بمشاركة أكثر من مئة بلد عربي وغربي، متسائلا "هل قمنا بدرس حلول بديلة؟ هل طرحنا الخيارات الأخرى على الطاولة هذا ما قاله لمجلس الأمن الدولي"، مشيرا إلى أن هذه المهمة "ليس مفتوحة زمنيا، مثل دوري أنا".

وقال الأمين العام السابق للأمم المتحدة إنه "يقال أحيانا إن المراقبين غير المسلحين لم ينجحوا في وقف العنف، لكن هذا لم يكن دورهم إطلاقا"، موضحا أنهم "دخلوا إلى سورية للتثبت من احترام الأطراف تعهداتها بوقف الأعمال الحربية، وهذا ما حصل لفترة قصيرة في 12 أبريل/نيسان، إذ أوقف الطرفان المعارك".

يذكر أن نشر بعثة المراقبين الدوليين في سورية التي تضم 300 عسكري غير مسلح ومئة خبير مدني، تمت في منتصف أبريل/نيسان، إلا أنها علقت جولاتها في منتصف يونيو/حزيران بسبب استمرار المعارك والمخاطر الأمنية التي يواجهونها.

من جهة أخرى، أشار أنان إلى أهمية دور روسيا التي عرقلت حتى الآن أي تحرك دولي حازم ضد نظام الرئيس بشار الأسد، مشددا كذلك على أهمية إشراك إيران الحليفة الأخرى لنظام دمشق، في المحادثات.

وقال إن "روسيا تمارس نفوذا لكنني لست واثقا من أن روسيا ستكون قادرة وحدها على تحديد مسار الأحداث"، مضيفا أن "إيران لاعب، لديها نفوذ ولا يمكننا تجاهلها وينبغي أن تكون جزءا من الحل".

جدير بالذكر أن الأميركيين والأوروبيون عارضوا دعوة إيران إلى مؤتمر جنيف الوزاري الأخير حول سورية ولاسيما بسبب النزاع مع طهران حول برنامجها النووي.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حذر الجمعة في تقرير رفعه إلى مجلس الأمن الدولي من "المنحى الخطير الذي اتخذه النزاع والدينامية التدميرية" في سورية، موصيا بتعزيز الدور السياسي لبعثة المراقبين الدوليين في موازاة "تقليص المكون العسكري" في البعثة.

كما دعا بان إلى "تغيير بنية وأهداف البعثة" وتعزيز دورها على صعيد إرساء الحوار السياسي بين المعارضة والسلطات.
XS
SM
MD
LG