Accessibility links

أوباما يركز على الوظائف في خطابه الأسبوعي


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

قال الرئيس أوباما السبت إن القانون الذي وقعه لمتابعة مشاريع المواصلات ومنع مضاعفة نسب الفائدة على قروض الطلبة الجديدة، سيساعد ملايين الأميركيين.

وأضاف أوباما في خطابه الإذاعي الأسبوعي أن القانون الذي وقعه الجمعة والذي يسمح بتخصيص 100 مليار دولار لمشاريع المواصلات على مدى العامين القادمين، سيساهم في الحفاظ على الآلاف من الوظائف خاصة في مجال البناء. ويقول مؤيدو القانون إن الأخير سيساهم في الحفاظ أو خلق 2.8 مليون وظيفة خاصة في قطاع البناء.

وأشار إلى أن قطاع البناء تضرر بشكل كبير جراء أزمة العقار الأميركية، مشيرا إلى أنه "ليس كافيا فقط الحفاظ على وظائف عمال ينجزون مشاريع جارية".

وقال إن "تلك الخطوات ستحدث تغييرا حقيقيا في حياة ملايين الأميركيين، لكن علينا فعل المزيد"، مضيفا أن "مهمتنا ليست فقط أن نعيد الناس إلى أعمالهم، وإنما إعادة بناء اقتصاد يمكن فيه لمن يعملون بجد أن يتقدموا".

وتابع أوباما أنه "على مدى شهور دفعتُ الكونغرس لتمرير أفكار تعيننا على تنفيذ ذلك، ولشهور دعوتهم لأخذ نصف الأموال التي لم نعد ننفقها على الحروب ليبنوا بها بلادنا فهناك مشاريع كثيرة وهناك مئات الآلاف من العمال المستعدين للقيام بها".

في المقابل، وجهت عضو مجلس النواب عن ولاية نيويورك آن ميري بوركل في خطاب حزبها الأسبوعي، انتقادات لما وصفته برفض الرئيس تغيير توجهاته الاقتصادية على الرغم من أن تقرير البطالة الذي صدر الجمعة كشف أن نسبتها تراجعت أقل بكثير مما كان متوقعا.

وقالت إن "البطالة عالقة عند نسبة 8.2 بالمئة، أعلى مما كانت عليه عندما تسلم الرئيس أوباما سلطاته وأعلى بكثير مما وعدت إدارته بأن تكون مع التحفيز"، مضيفة أن سياسات أوباما تجعل الأوضاع أكثر سوءا، على حد تعبيرها.

وتابعت أن "الأميركيين يعلمون ما يتوجب عليهم فعله، امنحوا القوة إلى المشاريع الفردية والصغيرة ودعوها تنتعش، لكن الرئيس مصر على أن لا يغير سياساته التي تعوقنا وتجعل الأمور أسوأ".
XS
SM
MD
LG