Accessibility links

logo-print

كلينتون تؤكد نهاية الخلافات بين الولايات المتحدة وباكستان


وزراء خارجية الولايات المتحدة هيلاري كلينتون وباكستان هينار رباني خار وأفغانستان زلماي رسولي

وزراء خارجية الولايات المتحدة هيلاري كلينتون وباكستان هينار رباني خار وأفغانستان زلماي رسولي

أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأحد خلال لقاء مع نظيرتها الباكستانية هينا رباني خار أن الولايات المتحدة وباكستان "طوتا صفحة خلافاتهما للتركيز على المستقبل".

وقالت كلينتون في تصريحات للصحافيين إنها أجرت مباحثات مطولة مع نظيرتها الباكستانية "وتشعران بارتياح لنجاح البلدين في وضع الخلافات ورائهما للتركيز على التحديات العديدة التي ستواجههما".

وأضافت كلينتون أن البلدين ينويان الاستفادة من الدفعة الإيجابية التي خلفها توقيع اتفاق مشترك بين البلدين الأسبوع الماضي، سمح بإعادة تدفق الإمدادات لقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان عبر الأراضي الباكستانية.

وقالت إن مباحثاتها مع خار "تركزت أساسا على ضرورة القضاء على الشبكات الإرهابية التي تهدد استقرار باكستان وأفغانستان، وجهود المصالحة بين الأفغان".

وأضافت كلينتون أنها تطرقت مع نظيرتها الباكستانية كذلك إلى الدعم الاقتصادي والرغبة في التقدم نحو مزيد من التجارة بدلا من المساعدة في العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وحذرت الوزيرة الأميركية من أن "هذه العلاقة المهمة والمفيدة بين واشنطن وإسلام أباد ستمر أحيانا بصعوبات".

واستطردت قائلة "ليس لدي أي سبب يدفعني إلى الاعتقاد بأننا لن نواجه مسائل صعبة لكن أعتقد أن ذلك من مصلحة الولايات المتحدة وباكستان".

يذكر أن لقاء كلينتون وخار هو الأول منذ أن أبرم البلدان الأسبوع الماضي اتفاقا حول إعادة فتح باكستان طرق الإمدادات لحلف شمال الأطلسي في افغانستان والتي إغلقت إثر قصف للأطلسي أسفر عن مقتل 24 جنديا باكستانيا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وساهم هذا الخطأ في تسميم العلاقات بين واشنطن وإسلام أباد التي توترت أصلا بسبب العملية الأميركية التي أدت إلى مقتل أسامة بن لادن في باكستان في مايو/أيار من العام الماضي.

وقد أرغم إغلاق هذه الطرق قوات الأطلسي على استخدام طرق أطول وأكثر كلفة باتجاه الشمال، ماجعل الأمر ملحا للقوات الدولية ودفع الولايات المتحدة إلى تخصيص 1,1 مليار دولار للجيش الباكستاني لقاء إعادة فتح هذه الطرق.

وتأتي هذه الأموال من "صندوق خاص لدعم التحالف" يقوم بسداد النفقات التي تتحملها باكستان في عمليات مكافحة أنشطة المتمردين، وهي المبالغ التي جمدت بسبب النقاشات المتوترة بين واشنطن وإسلام أباد حول إعادة فتح طرق الإمدادات.

XS
SM
MD
LG