Accessibility links

السلطات السودانية تعتقل قياديا كبيرا في المعارضة


متظاهرون في حركة احتجاج يشهدها السودان مؤخرا

متظاهرون في حركة احتجاج يشهدها السودان مؤخرا

اعتقلت السلطات السودانية قياديا كبيرا في المعارضة وذلك على خلفية حركة الاحتجاج التي تشهدها البلاد منذ منتصف يونيو/ حزيران ضد ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

وأعلن حزب "المؤتمر الشعبي" السوداني المعارض يوم الأحد أن السلطات اعتقلت كامل عمر أحد كبار قيادييه.

وقال بشير رحمة المسؤول في الحزب الذي ينتمي إلى ائتلاف معارض يدعم حركة الاحتجاج ضد الحكومة السوادنية، إن كامل عمر، رئيس المكتب السياسي في هذا الحزب الإسلامي الذي يقوده حسن الترابي اعتقل السبت من منزله.

وتابع قائلا "لقد طلبوا منه أن يأخذ كيسا وبعض الملابس، وهذا يعني أنه سيظل معتقلا مدة ما"، موضحا أن عمر "اعتقل على الأرجح لأنه كان يستعد للسفر إلى قطر يوم الاثنين للمشاركة في برنامج على قناة الجزيرة".

ويعتبر حزب المؤتمر الشعبي بقيادة الترابي من أبرز شركاء ميثاق المعارضة الذي وقع يوم الأربعاء، علما بأن الترابي نفسه كان من أقرب مساعدي البشير عندما استولى على السلطة في انقلاب في عام 1989 وتحول إلى أشد خصومه.

ويدعو الميثاق إلى تكثيف حركة الاحتجاج ضد عمر البشير وضد سياسة التقشف التي ينتهجها وذلك بهدف وضع حد لنظام الحزب الواحد.

واشتدت حركة الاحتجاج التي بدأت في منتصف يونيو/ حزيران بتظاهرات طلابية ضد ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وتكثفت التجمعات الصغيرة التي قمعتها الشرطة بشدة لكن التعبئة ما زالت بعيدة جدا عن احتجاجات الربيع العربي.

غير أن هذه التحركات تواجهها السلطات بقمع شديد واعتقالات تطال آلاف الناشطين وخصوصا المعارضين والصحافيين، ما دفع الاتحاد الأوروبي وكندا إلى الإعراب عن القلق من هذا الوضع.
XS
SM
MD
LG