Accessibility links

نتانياهو يتعهد بفرض الخدمة العسكرية على العرب واليهود المتشددين


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو يوم الأحد بتوسيع نطاق الخدمة العسكرية الإلزامية لتشمل اليهود المتشددين والعرب الإسرائيليين، وذلك تحت ضغط الرأي العام وخطر انفراط عقد الائتلاف الحكومي.


وقال نتانياهو في مستهل جلسة مجلس الوزراء إنه "بعد 64 سنة لم يتم خلالها معالجة المشكلة جيدا، ها نحن في بداية مسار تاريخي، يتمثل في مشاركة اكبر لليهود المتشددين والعرب في الخدمة العسكرية".

وتابع قائلا "سنقوم بتغيير تاريخي في توزيع عبء الخدمة العسكرية، سنزيد بشكل كبير عدد الذين يتحملون العبء، مع الحفاظ في الوقت نفسه على وحدة الشعب".

ومن ناحيته قال المتحدث باسم الليكود نوغا كاتز إن "الحزب ناقش هذا الصباح وصادق بالإجماع على المبادئ التي حددتها اللجنة".

وكان حزب الليكود اليميني بزعامة نتانياهو صادق في وقت سابق الأحد على توصية لجنة بفرض الخدمة العسكرية على اليهود المتشددين المعفيين منها، منهيا بذلك أسبوعا من التجاذبات السياسية.

ويأتي ذلك بعد أن وافق نتانياهو قرر في الثاني من الشهر الجاري تحت ضغط حلفائه المتدينين في حزب شاس اليهودي المتطرف (سفارديم) وحزب "اليهودية الموحدة" (اشكيناز)، على حل اللجنة التي كلفت بإعطاء اقتراحات حول هذا الموضوع.

يذكر أن النائب الوسطي يوهانان بليسنر كان قد اقترح الأسبوع الماضي تجنيدا إلزاميا لليهود المتشددين وخدمة مدنية للأقلية العربية، وهما فئتان من المجتمع الإسرائيلي يطالهما الإعفاء من الخدمة العسكرية الإجبارية.

كما اقترحت اللجنة تحفيزات للذين يختارون الخدمة العسكرية وعقوبات ضد المتهربين من أداء الخدمة.

وفي خضم ذلك أعلن مكتب نتانياهو عن اتفاق مع نائب رئيس الوزراء شاؤول موفاز رئيس حزب كاديما الوسطي، حول تشكيل لجنة أخرى تحضر في الأيام القادمة قانونا جديدا ينص على أن يشمل التجنيد كل الإسرائيليين.

وكان موفاز هدد الأسبوع الماضي بمغادرة الائتلاف الحكومي إذا تم التمسك باعفاء اليهود المتشددين والعرب الإسرائيليين من الخدمة العسكرية أو المدنية.

وكانت المحكمة الدستورية حكمت بعدم دستورية القانون الحالي الذي يعفي اليهود المتشددين وأفراد الأقلية العربية من الخدمة الإلزامية.

وبحسب استطلاعات الرأي فإن الأكثرية الساحقة من الاسرائيليين يشعرون بعدم المساواة في ما يتعلق بالخدمة العسكرية ويطالبون بإنهاء الاعفاءات.

والخدمة العسكرية الإلزامية في إسرائيل هي لثلاث سنوات للرجال وسنتين للنساء.

وكان آلاف الإسرائيليين قد تظاهروا مساء السبت في تل أبيب للمطالبة بأن تشمل الخدمة العسكرية جميع الإسرائيليين.

وقدرت الشرطة عدد المتظاهرين بنحو عشرة آلاف على الأقل في حين تحدث المنظمون عن مشاركة حوالى 30 ألف متظاهر.

ورفع المتظاهرون العلمانيون الذين تجمعوا أمام متحف الفنون في تل ابيب لافتات كتب عليها "سئمنا معاملتنا كأغبياء" و"شعب واحد = تجنيد إلزامي واحد".

XS
SM
MD
LG