Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تدعو لتدخل دولي بعد فشل خطة أنان


 رئيس المجلس الوطني السوري عبد الباسط صيدا

رئيس المجلس الوطني السوري عبد الباسط صيدا

أكد المجلس الوطني السوري المعارض أن إقرار الموفد الدولي كوفي أنان بفشل مهمته يستدعي تحركا دوليا عاجلا تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، رافضا دعوة أنان إلى إشراك إيران في الجهود لمعالجة الأزمة السورية.

وقال المجلس في بيان اليوم الاثنين إن أنان "أقر أن خطته للتعامل مع الوضع في سورية لم تنجح ما يستدعي التحرك العاجل على المستوى الدولي لوقف مسلسل القتل الهمجي الذي يمارسه النظام" السوري.

وأضاف المجلس أن عدم التزام النظام ببنود خطة أنان "يقتضي وضع المجتمع الدولي أمام التزاماته وفي المقدمة منها اتخاذ مجلس الأمن قراراته تحت الفصل السابع وفرض عقوبات ملزمة على النظام".

وعبر المجلس الوطني عن استغرابه لدعوة أنان لإيران للمشاركة في مجموعة العمل حول سورية، مشيرا إلى أن "الدعم الذي يقدمه نظام طهران لحلفائه في النظام السوري يجعله شريكا في العدوان على الشعب السوري ولا يمكنه من أن يكون جزء من الحل ما لم تتغير مواقفه بصورة جذرية".

وقد جاءت تصريحات المجلس الوطني السوري على خلفية تصريحات المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان في دمشق التي وصلها امس الأحد في زيارة هي الثالثة لسورية في إطار مهمة الوساطة.

وعشية وصوله، أقر أنان في حديث إلى صحيفة لوموند الفرنسية بفشل خطته.

وقال "هذه الأزمة مستمرة منذ 16 شهرا، وتدخلي بدأ قبل ثلاثة أشهر. تم بذل جهود كبرى لمحاولة إيجاد حل لهذا الوضع بالسبل السلمية والسياسية. من الواضح أننا لم ننجح".

وكان الأميركيون والأوروبيون قد عارضوا دعوة طهران حليفة دمشق إلى مؤتمر جنيف الوزاري الأخير حول سورية ولاسيما بسبب النزاع مع إيران حول برنامجها النووي.
XS
SM
MD
LG