Accessibility links

عباس يسمح لخبراء بأخذ عينات من رفات عرفات


Palestinian Guard of Honour stand next to the grave of late Palestinian leader Yasser Arafat during a meeting between US Secretary of State Hillary Clinton and Palestinian president Mahmud Abbas in the West Bank city of Ramallah on September 16, 2010. AFP

Palestinian Guard of Honour stand next to the grave of late Palestinian leader Yasser Arafat during a meeting between US Secretary of State Hillary Clinton and Palestinian president Mahmud Abbas in the West Bank city of Ramallah on September 16, 2010. AFP

قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أمس الأحد لوكالة الصحافة الفرنسية إن عباس أمر أحد مستشاريه الطبيين بالاتصال فورا مع الخبراء في المعهد السويسري الذين فحصوا ملابس الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، والطلب إليهم الحضور فورا إلى رام الله لأخذ عينات من جثته، واستكمال فحوصاتهم للوصول إلى النتيجة الحقيقية لوفاة عرفات".

وكان عباس قد أكد يوم الجمعة الماضي في باريس أن تحقيقا سيجري في ظروف وفاة عرفات "إذا لزم الأمر".

تأييد عربي


هذا وقد تبنت تونس، التي عاش فيها عرفات من عام 1982 إلى عام 1994 قبل أن يأتي إلى الأراضي الفلسطينية، هذا المطلب الخميس، وطالبت أيضا بعقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية الجامعة العربية.

في هذا الإطار، قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إن السلطة ستطلب بعد الاجتماع تشكيل لجنة تحقيق دولية شبيهة باللجنة التي أنشئت حول اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري عام 2005.

في المقابل، اتهم رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية من غزة السلطة الفلسطينية بالتقاعس في التحقيق في قضية وفاة عرفات، معربا عن تأييده لنبش الرفات لاستكمال التحقيق.

نتائج التحليل


يشار إلى أن معهد "رادييشين فيزيكس" في لوزان أجرى تحليلا لعينات بيولوجية أخذت من بعض الأغراض الشخصية لعرفات التي تسلمتها أرملته سهى من المستشفى العسكري في بيرسي جنوب باريس حيث توفي.

وعثر المعهد على "كمية غير طبيعية من مادة البولونيوم"، كما أفاد فيلم وثائقي بثته قناة الجزيرة.

وتعتبر البولونيوم مادة شديدة الإشعاع يرجح أنها كانت السبب في موت الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو الذي صار معارضا للرئيس فلاديمير بوتين، بعدما سمم بها في لندن عام 2006.

وفي سياق متصل، ذكر مدير معهد الطب الشرعي الإسرائيلي يهودا هيس بأن البولونيوم "إشعاع سام جديد نسبيا".

وأضاف في تصريح إذاعي سابق "اقترح جمع عينات من التربة حول قبره واخذ عينات مما بقي من جثمانه بعد سنوات وخصوصا الهيكل العظمي والأسنان والأظافر".
XS
SM
MD
LG