Accessibility links

logo-print

تقرير قضائي إسرائيلي يوصي بتشريع المستوطنات العشوائية


مستوطنة بروخين في الضفة الغربية

مستوطنة بروخين في الضفة الغربية

أوصت لجنة قضائية إسرائيلية كلفها رئيس الوزراء بالبت في الوضع القانوني للمستوطنات العشوائية في الضفة الغربية بتشريعها "لأنها بنيت بموافقة الحكومة الإسرائيلية".

وبحسب التقرير الذي أعده ثلاثة قضاة عينهم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، ومن بينهم القاضي السابق لدى المحكمة العليا ادموند ليفي، فإن هذه المستوطنات التي شيدت على أراض يملكها فلسطينيون أو تم شراؤها منهم "يمكن أن يتم تشريعها دون أن تضطر الحكومة إلى اتخاذ قرار جديد لأنها بنيت بموافقتها وتشجيعها".

واعتبر التقرير أن اليهود "لديهم الحق في الإقامة بأي مكان من الضفة الغربية خصوصا في القطاعات الخاضعة لسيطرة إسرائيل، وذلك بموجب الاتفاقات الموقعة مع السلطة الفلسطينية"

في المقابل، رفضت مسؤولة سابقة في مكتب المدعي العام الإسرائيلي هذا التقرير ورأت أنه يتعارض مع قرارات المحكمة العليا التي تتمتع وحدها بتحديد الوضع القانوني لمستوطنات الضفة الغربية، كما أوصت بتفكيك مئات المستوطنات العشوائية المنتشرة هناك.

وقالت تاليا ساسون، التي أعدت في عام 2004 تقريرا حول المستوطنات العشوائية، إن السلطات الإسرائيلية دعمت المستوطنات العشوائية سرا بشكل كبير، مؤكدة أن مسؤولين عسكريين كان من المفترض أن يقوموا بإخلائها أقاموا اتفاقات ضمنية مع المستوطنين فبقي هؤلاء في مواقعهم.

يذكر أن أكثر من 340 ألف مستوطن إسرائيلي يقيمون في الضفة الغربية وحوالي 200 ألف يقيمون في أحياء استيطانية في القدس الشرقية.

ويعتبر المجتمع الدولي كافة المستوطنات غير مشروعة سواء حصلت على ترخيص حكومي أم لا.
XS
SM
MD
LG