Accessibility links

السفارة الأميركية تنفي مسؤوليتها عن التقارير الخاصة بثروات الزعماء السياسيين


العلمان العراقي والأميركي

العلمان العراقي والأميركي

نفت السفارة الأميركية في بغداد في بيان نشر على موقعها على شبكة الإنترنت مسؤوليتها عن التقارير المتداولة حول ثروات الزعماء السياسيين العراقيين.

وأكد المتحدث باسم السفارة مايكل ماكليلان عدم صحة الأنباء التي نشرت مؤخرا في بعض وسائل الإعلام العراقية المحلية والتي أشارت إلى إعداد السفارة تقريرا بشأن الثروات الشخصية لبعض القادة السياسيين العراقيين.

وأوضح ماكليلان في بيان صحفي اليوم أن مسؤولي السفارة يجتمعون بصفة منتظمة مع الزعماء العراقيين من مختلف الإنتماءات السياسية للتباحث في مختلف القضايا التي تمس العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، وأشار إلى أنه ليس من طبيعة عمل السفارة تعقب ثروات هؤلاء الزعماء أو اهتماماتهم المالية.

XS
SM
MD
LG