Accessibility links

المجلس الوطني السوري يؤكد تمسكه برحيل الأسد


رئيس المجلس الوطني السوري المعارض عبد الباسط سيدا

رئيس المجلس الوطني السوري المعارض عبد الباسط سيدا

أعلن المجلس الوطني السوري المعارض في بيان له اليوم الثلاثاء أن وفدا من المجلس برئاسة عبد الباسط سيدا سيتوجه إلى موسكو غدا الأربعاء لإجراء مشاورات مع الجانب الروسي بشأن تطورات الوضع في سورية.

وأكد المجلس أن سيدا سيؤكد خلال لقائه المسؤولين الروس في موسكو تمسكه بمطلب رحيل الرئيس السوري بشار الأسد قبل البحث بأي مرحلة انتقالية في البلاد.

ولفت المجلس في بيانه إلى التأكيد على الاستمرار بخط الثورة ومطالب الشعب السوري وأولها "العمل على إسقاط النظام بكل رموزه".

وأوضح المجلس أنه سيؤكد مطالبته "المجتمع الدولي بإصدار قرارات تحت الفصل السابع من مجلس الأمن، تفرض على النظام إيقاف أعمال القتل والمجازر الجماعية بحق الشعب، وتأمين حماية المدنيين بكل السبل الممكنة".

وكان سيدا قد دعا أمس الاثنين روسيا إلى وقف تسليح النظام السوري إذا أرادت "الحفاظ على علاقات جيدة مع الشعب السوري".

ارتفاع حصيلة القتلى


ميدانيا، أعلنت لجان التنسيق المحلية السورية عن ارتفاع عن حصيلة القتلى في سورية اليوم الثلاثاء إلى 19 مدنيا وعسكريا.

وتركزت الحصيلة في مدينة دير الزور شرقي البلاد التي قتل فيها 11 شخصا في العمليات العسكرية التي تحاول من خلالها الحكومة السيطرة على المدينة منذ نحو 20 يوما.

وتوزع بقية القتلى في منطق حلب وإدلب وريف دمشق.

كما أعلن ناشطون أن القوات الحكومية تشن قصفا عنيفا على عدة أحياء في درعا ومنطقة جبل الأكراد في محافظة اللاذقية الساحلية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد اعلم أمس الاثنين عن مقتل أكثر من 85 مدنيا وعسكريا في عموم سورية.

وقال المرصد في بيان له إن الحصيلة تضمنت 49 مدنيا قتلوا في إدلب وحلب وحمص وحماة، و34 عنصرا من الجيش وقوات حفظ النظام أغلبهم في حمص ودير الزور.
XS
SM
MD
LG