Accessibility links

logo-print

النواب الروس يوافقون على الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية


جلسة سابقة لمجلس الدوما الروسي

جلسة سابقة لمجلس الدوما الروسي

صادق مجلس النواب الروسي الثلاثاء على بروتوكول الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية في ما يشكل خطوة تاريخية تنهي 18 عاما من المفاوضات الشائكة.

وصادق 238 نائبا على البروتوكول الذي عارضه 208 نواب، في حين امتنع نائب واحد عن التصويت. وعارض الشيوعيون خصوصا البروتوكول الذي قالوا إنه سيؤدي إلى إفلاس الشركات الروسية بسبب المنافسة الأجنبية.

ومن المتوقع أن يأخذ البروتوكول مفعول قانون بعد 30 يوما من توقيع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عليه.


وكان وزير التنمية الاقتصادية اندري بيلوسوف قد أكد في الخطاب الافتتاحي للمجلس أنه "لا بد من اتخاذ قرار بالغ الأهمية".

وشدد الوزير على أن الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية سيضمن "استقرار التجارة الخارجية ويتيح للمنتجين الروس والمستثمرين الأجانب استباق الأمور وجذب المستثمرين الأجانب من أجل تحديث الاقتصاد الروسي".

وذكر المسؤول الروسي أن بعض القطاعات قد تتأثر بالانضمام إلى المنظمة، مشيرا إلى أن الحكومة اتخذت إجراءات لدعم المؤسسات الروسية.

ومن جانب آخر حذر بيلوسوف من أنه "إذا لم تتم المصادقة على البروتوكول فسيتعين معاودة التفاوض مع منظمة التجارة العالمية".

وقال بيلوسوف إنه "بإمكاننا أن نصبح العضو رقم 156 في منظمة التجارة العالمية كما يمكننا أيضا أن نقف على عتبة الباب لسنوات طويلة إذا قرر النواب عدم المصادقة على الوثيقة".

وسبق للأحزاب الشيوعية في روسيا أن رفعت طعنا أمام المحكمة الدستورية لتعطيل المصادقة على البروتوكول لكن المحكمة رفضت طلبها يوم الاثنين.

وقد حصلت روسيا، وهي آخر دولة كبيرة لم تنضم بعد إلى منظمة التجارة العالمية، في ديسمبر/كانون الأول الماضي على الضوء الأخضر من الدول الأعضاء في المنظمة لانضمامها.
XS
SM
MD
LG