Accessibility links

انجلينا جولي تزور مهرجان سراييفو للأفلام


 انجلينا جولي

انجلينا جولي

حضرت انجلينا جولي النسخة 18 من مهرجان سراييفو للأفلام الذي يعرض لها أول فيلم من إخراجها عن حرب البوسنة التي دارت بين عامي 1992 و1995.

ويروي الفيلم قصة حب بين فتاة مسلمة وشاب صربي التقيا عشية حرب البوسنة، وكان قد أثار موجة من الاحتجاجات لدى ضحايا الحرب في البوسنة.

وقالت جولي وهي تدمع خلال تسلمها جائزة تقديرا لعملها في سراييفو "إن هذا يعني لي الكثير فقلبي في هذه المدينة".

وتشارك جولي في مهرجان سراييفو للمرة الثانية، علما بأن المهرجان يعد أكبر مهرجان للأفلام في جنوب القارة الأوروبية.

وأضافت جولي حول الفيلم الذي انتجته عن حرب البوسنة "لقد كان الفيلم أصعب شيء فعلته على الإطلاق بسبب احترامي الكبير للشعب الذي مر بالتجربة الصعبة فكانت تجربة فريدة للغاية بالنسبة لي لدرجة أني شعرت بأنني مرتبطة جدا بالشعب".

وتابعت جولي "أكتب منذ فترة وأود أن ابدأ عند نقطة معينة إخراج فيلم آخر فأحاول التعرف على بلدان مثل أفغانستان ولكني لا اعرف هل سأكون الشخص المناسب الذي سينتج الفيلم".

وتتنافس تسعة أفلام رئيسية من البوسنة وصربيا ومقدونيا وتركيا والنمسا ورومانيا على قلب سراييفو وهي الجائزة الرئيسية للمهرجان.

تجدر الإشارة إلى أن جولي لا تمثل في الفيلم، ولكن يشارك فيه مجموعة من المواطنين البوسنيين وبعضهم كانوا أطفالا عايشوا الحرب التي وقعت في تسعينيات القرن الماضي.

وأسفرت حرب البوسنة التي استمرت ما بين عامي 1992 و1995 عن نحو 100 ألف قتيل.
XS
SM
MD
LG