Accessibility links

إرجاء محاكمة مسؤول ليبي سابق متهم بقتل المتظاهرين


دوردة في قفص الاتهام

دوردة في قفص الاتهام

أرجأت محكمة استئناف طرابلس الثلاثاء محاكمة أبو زيد دوردة أول مسؤول كبير في النظام الليبي السابق تتم محاكمته منذ مقتل العقيد معمر القذافي، وذلك يعد أن طلبت هيئة الدفاع مزيدا من الوقت لإعداد الملف.

وقال صلاح الفيتوري وهو أحد المحامين المكلفين بالدفاع عن دوردة الذي كان رئيسا للاستخبارات الخارجية في نظام القذافي، إن المحاكمة ستستأنف في 28 أغسطس/آب للسماح للدفاع بالإطلاع على الملف.

وهذا الإرجاء هو الثالث للمحاكمة منذ انطلاقها في الخامس من يونيو/حزيران، حين تلا القضاة التهم الست الموجهة إلى المسؤول السابق الذي دفع ببراءته.

ومن بين التهم الموجهة إلى دوردة الأمر بإطلاق الرصاص على المتظاهرين المناهضين للنظام خلال الانتفاضة التي أدت إلى سقوط القذافي في عام 2011.

وبعدما كان رئيسا للوزراء، خلف دوردة عام 2009 موسى كوسا على رأس الاستخبارات الخارجية، كما شغل منصب ممثل ليبيا في الأمم المتحدة طوال عشرة اعوام.
XS
SM
MD
LG