Accessibility links

logo-print

أول سفير أميركي في ميانمار منذ 22 عاما


السفير الأميركي إلى ميانمار ديريك ميتشل (أرشيف)

السفير الأميركي إلى ميانمار ديريك ميتشل (أرشيف)

يصل اليوم الأربعاء إلى ميانمار أول سفير أميركي إلى هذا البلد منذ 22 عاما.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية بأن السفير ديريك ميتشل سيسافر إلى العاصمة نايبييداو للقاء الرئيس ثان سي، وبدء مهام منصبه.

وقد عين الرئيس أوباما ميتشل سفيرا إلى ميانمار في إطار الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة لتخفيف العقوبات ضد هذا البلد بعد سلسلة الإصلاحات التي أنجزها على طريق الديموقراطية ومن بينها الانتخابات التشريعية التي أوصلت المعارضة أونغ سان سو تشي وعدد من أعضاء حزبها إلى البرلمان.

يشار إلى أن وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت، وسياق متصل، أن وزيرين أميركيين سيتوجهان إلى ميانمار أواسط يوليو/تموز الجاري لتحفيز الاستثمارات في هذا البلد.

وأشار بيان الخارجية إلى أن روبرت هورماتس نائب وزيرة الخارجية لشؤون النمو والطاقة والبيئة الذي يقوم حاليا في بجولة في جنوب شرق آسيا مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون، "سينتقل إلى نايبييداو ورانغون يومي 14 و15 يوليو/تموز لدعم عملية الإصلاح البورمية عبر الترويج للالتزام الأميركي في المجال الاقتصادي والتجاري".

وسيكون هورماتس في هذه الزيارة برفقة نائب وزير التجارة لشؤون التبادلات الدولية فرانسيسكو سانشيز.

وتأتي هذه الزيارة بعد زيارة أخرى تاريخية قامت بها وزيرة الخارجية الأميركية نهاية العام الماضي، وأشادت خلالها بالتغييرات الديموقراطية في نظام ميانمار.
XS
SM
MD
LG