Accessibility links

logo-print

خامنئي: إيران أقوى 100 مرة رغم العقوبات


آية الله علي خامنئي

آية الله علي خامنئي

أكد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي الأربعاء أن إيران اليوم "أقوى 100 مرة" مما كانت عليه قبل 30 سنة رغم كل العقوبات الغربية التي تواجهها منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

ونقل التلفزيون الإيراني عن خامئني قوله إن "الغربيين يثيرون ضجة كبيرة بشأن العقوبات المفروضة على إيران لكنهم لا يفهمون أنهم هم من حصن الشعب الإيراني من خلال فرض عقوبات عليه منذ 30 سنة".

وأضاف خامنئي في خطاب أمام مؤتمر دولي حول "الصحوة الإسلامية" نظم في طهران أن إيران "قاومت كافة العقوبات وهي اليوم أقوى 100 مرة مما كانت عليه قبل 30 سنة".

وقد جاءت هذه التصريحات ردا على الحظر النفطي الذي فرضته الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على إيران، وكذلك العقوبات الاقتصادية الدولية الصارمة المفروضة على البلاد منذ عام 2010 بسبب برنامجها النووي.

وتطال هذه العقوبات خصوصا النظام المصرفي والقطاع النفطي الذي بدأ في التأثير سلبا على الاقتصاد الإيراني رغم أن حملة الدعاية الرسمية تؤكد أن العقوبات لا تؤثر على البلاد.

تحذيرات حكومية لوسائل الإعلام


وفي سياق متصل أفادت وسائل الإعلام الإيرانية أن الحكومة حذرت الأربعاء وسائل الإعلام من نشر أي معلومات "تضر بالمصلحة القومية" في الوقت الذي يشهد فيه الوضع الاقتصادي تدهورا في البلاد بسبب العقوبات التي يفرضها الغرب.

وقال وزير الثقافة محمد حسيني في تصريح نشر على موقع "دولة" الإيراني إن "الوضع في البلاد نتيجة العقوبات والضغوط الحالية خصوصا في المجال الاقتصادي يتطلب مزيدا من التعاون من جانب وسائل الإعلام".

وتابع حسيني قائلا إن "إيران ليست في وضع يسمح لوسائل الإعلام بنشر معلومات أو تحليلات تخالف مصلحة البلاد والنظام".

وأوضح أن المسؤولين في جميع وسائل الإعلام الإيرانية سيدعون إلى اجتماع "قريبا" مع المسؤولين الاقتصاديين في البلاد، حيث "سيتم إطلاعهم خلاله على الوضع الحالي المرتبط بالعقوبات بحيث يأخذون في الاعتبار المصلحة القومية".

وتخضع وسائل الإعلام لرقابة مشددة في إيران، حيث غالبا ما تتلقى تحذيرات من المسؤولين ضد نشر معلومات سلبية خصوصا في المجال الاقتصادي والاجتماعي، لكنها المرة الأولى التي يتحدث فيها مسؤول عن تأثير العقوبات الغربية لتبرير الرقابة.
XS
SM
MD
LG