Accessibility links

القضايا العربية تتصدر المحادثات السعودية المصرية


العاهل السعودي لدى استقباله الرئيس المصري

العاهل السعودي لدى استقباله الرئيس المصري

التقى مساء الأربعاء العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس المصري محمد مرسي في جدة، حيث أجريا جلسة مباحثات تناولت العلاقات الثنائية والشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

كما تصدرت الأوضاع العربية الراهنة وخاصة التطورات في سوريا وأمن الخليج جدول أعمال المحادثات.

ويرافق مرسي، خلال أول زيارة خارجية له منذ توليه السلطة، وفد مصري يضم وزير الخارجية محمد عمرو كامل، وعدد من كبار المستشارين.

في هذا السياق، أبدى الكاتب والأكاديمي السعودي الدكتور خليل الخليل في حديث لـ"راديو سوا" تخوفه من تأثير الظروف التي تمر بها مصر على مستقبلها.

واعتبر الخليل أنه يمكن للسعودية أن تكون بوابة مصر الحقيقية بدءا من دول الخليج وحتى الغرب.

من جهته، أكد الكاتب السياسي المصري عباس الطرابيلي أنه يختلف مع الرؤى التي ترى أن توقيت الزيارة التي يقوم بها الرئيس المصري للسعودية هو توقيت غير مناسب لأنه يأتي في ظل أوضاع داخلية قلقة.

ورأى الطرابيلي إلى أن لقاء مرسي مع العاهل السعودي في هذا التوقيت هو ضرورة لإعادة التوازن للوضع الإقليمي، خاصة تهدئة المخاوف الخليجية من صعود التيار الإخواني للحكم أو تصدير الثورة المصرية لدول الخليج.

ووصف الطرابيلي الزيارة بأنها زيارة تطمينات متبادلة، مشيرا إلى أن الرئيس المصري سوف يؤكد للعاهل السعودي أن مصر لن تضحي بعلاقاتها المميزة مع السعودية ودول الخليج من أجل مصالحة إيرانية، على حد تعبيره.

وكانت العلاقات بين السعودية ومصر قد شهدت أزمة دبلوماسية أغلقت السعودية على أثرها في نهاية أبريل/نيسان الماضي سفارتها في القاهرة وقنصليتيها في الإسكندرية والسويس بعد مظاهرات طالبت بالإفراج عن محام وناشط حقوقي مصري اعتقل في السعودية بتهمة تهريب حبوب مخدرة وأدوية يحظر تناولها دون وصفة طبية في المملكة، في حين أرجع ناشطون مصريون اعتقاله لدفاعه عن مصريين يقبعون في سجون المملكة.
XS
SM
MD
LG