Accessibility links

logo-print

قذائف وتبادل لإطلاق النار في مناطق حدودية بين لبنان وسورية


سيارة تعرضت للضرر جراء القصف على الحدود اللبنانية السورية

سيارة تعرضت للضرر جراء القصف على الحدود اللبنانية السورية

تعرضت مناطق حدودية في شمال وشرق لبنان فجر الخميس لسقوط عشرات القذائف تزامنت مع تبادل إطلاق نار بين مسلحين والقوات السورية على جانبي الحدود.

وأفاد مصدر امني أن "اشتباكا وقع بين مسلحين في بلدة الدبابية في أقصى شمال لبنان والقوات السورية في بلدة حالات السورية المقابلة تلاه قصف مكثف من الجانب السوري على الدبابية وجوارها."

وقال المصدر إن "حوالي خمسين قذيفة سقطت في مناطق زراعية وعلى طول الحدود في الدبابية والجوار، ما تسبب بإصابة شاب في عينه".

وذكر رئيس بلدية الدبابية جوزف العبدالله أن منزلا تضرر في القصف، مشيرا إلى أن الجيش اللبناني "يقوم بتعزيز وجوده في المنطقة يوميا".

وتكررت خلال الأيام العشرة الأخيرة حوادث إطلاق النار على جانبي الحدود وسقوط القذائف على الأراضي اللبنانية شمالا، ما تسبب بسقوط قتيلة وعدد كبير من الجرحى.

واتخذ مجلس الوزراء اللبناني نتيجة ذلك قرارا بإرسال تعزيزات إلى المنطقة.

وكان مصدر عسكري لبناني قد أفاد قبل أيام أن تعزيز قواته بدأ، وان الانتشار "سيستغرق بين أسبوع وعشرة أيام".

وتبعد الدبابية حوالي عشرة كيلومترات عن منطقة وادي خالد الحدودية التي شهدت الحوادث السابقة، وهي عبارة عن تلة يفصل بينها وبين بلدة حالات السورية واد ومجرى نهر. ويسهل الاختباء في هذا الوادي الممتد على طول حوالى عشرين كيلومترا بمحاذاة الحدود.

في الوقت نفسه، أفاد سكان رفضوا الإدلاء بأسمائهم عن حصول اشتباك مماثل وسقوط قذيفتين في بلدة الطفيل الحدودية مع سورية لجهة الشرق وذلك للمرة الأولى، ما تسبب بإصابة ثلاثة لبنانيين بجروح.

وتقع الطفيل اللبنانية قرب معبر المصنع الحدودي ولابد للوصول إليها من دخول الأراضي السورية، إذ لا طريق للسيارات يوصل إليها.
XS
SM
MD
LG