Accessibility links

logo-print

واشنطن تطالب دمشق بضرورة ضمان أمن أسلحتها الكيميائية


الدخان يتصاعد بكثافة

الدخان يتصاعد بكثافة

نقلت صحيفة وول ستريت اليوم الجمعة عن مصادر رسمية أميركية قولها إن سورية بدأت بنقل كميات من أسلحتها الكيميائية خارج مستودعات التخزين.

وأشار المصدر إلى قلق لدى المسؤولين الأميركيين من الأهداف وراء تحريك هذه الكميات في ظل المواجهات الدامية بين القوات النظامية ومسلحي المعارضة في مناطق متفرقة من البلاد، مبدين خشيتهم بأن تستخدم هذه الأسلحة ضد المتمردين أو المدنيين.

في المقابل، نقلت الصحيفة عن مسؤولين آخرين اعتقادهم أن نقل الأسلحة هو لإبعادها بحيث لا تصل إليها المجموعات المسلحة والقوى الغربية.

وأوضحت الصحيفة أن الإدارة الأميركية "قلقة خصوصا حول المخزون السوري من غاز السارين". ويشتبه أيضا بأن لدى سورية مخزونا من غاز الخردل ومن الزرنيخ.

هذا وحملت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند النظام السوري مسؤولية ضمان الأسلحة الكيميائية التي يمتلكها، مؤكدة أن المجتمع الدولي سيحاسب أي مسؤول سوري يخل بهذه الالتزامات.

في المقابل، نقلت الصحيفة عن الحكومة السورية غير الموقعة على معاهدة الأسلحة الكيمائية، نفيها صحة هذه الأنباء.

وفي سياق متصل، بحث رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي مع نظيره الروسي الجنرال نيكولاي ماكاروف الوضع في سورية، أثناء لقاء بينهما أمس الخميس في وزارة الدفاع الأميركية.
XS
SM
MD
LG