Accessibility links

logo-print

إيران تقترح استضافة لقاء بين الحكومة السورية والمعارضة


وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صاحلي

وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صاحلي

أعربت إيران يوم الأحد عن استعدادها لتنظيم لقاء بين الحكومة السورية والمعارضة في طهران في محاولة لتسوية الأزمة في سورية.

وقال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إن "إيران مستعدة لدعوة المعارضة السورية إلى طهران لإجراء حوار مع الحكومة السورية"، دون أن يوضح ما إذا كانت الدعوة تشمل الحركات المسلحة التي تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد.

وتابع قائلا "إننا نعتقد أن المسألة السورية يجب أن يكون حلها سوريا" مكررا موقف إيران من هذه القضية.

وتحاول طهران المتخوفة من احتمال سقوط نظام دمشق، حليفها الأساسي في المنطقة، منذ عدة أسابيع فرض وجودها عبر مساع دبلوماسية من أجل ايجاد حل للأزمة.

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمنباراست قد أعرب السبت عن استعداد إيران "للاضطلاع بدورها من أجل إعادة الاستقرار والأمن في سورية" وتفادي امتداد الأزمة السورية "بسرعة إلى المنطقة كلها".

وقد عرضت إيران مرارا استخدام نفوذها لدى النظام السوري في محاولة فتح حوار لكنها المرة الأولى التي تقترح فيها استقبال المعارضة السورية التي كان القادة الإيرانيون حتى الآن يصفون أعضاءها "بالإرهابيين".

ويؤيد الموفد الدولي كوفي أنان وروسيا والصين مشاركة إيران في البحث عن حل للأزمة السورية.

لكن المعارضة السورية وبعض الدول الغربية والعربية ترفض قطعا أي مشاركة إيرانية وتتهم طهران بتقديم مساعدة عسكرية للقمع في سورية.

غير أن إيران تنفي مثل هذه المساعدة وتتهم بدورها تلك الدول بتسليح المعارضة السورية من أجل إسقاط نظام دمشق وإضعاف الجبهة المضادة لإسرائيل التي تعتبر فيها سورية عنصرا أساسيا.

XS
SM
MD
LG