Accessibility links

logo-print

اللجنة الأولمبية تطالب بالكشف عن مصير رئيسها السابق


بغداد-ضياء النعيمي

طالبت اللجنة الأولمبية الحكومة بتكثيف مساعيها لمعرفة مصير رئيس اللجنة السابق أحمد الحجية وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي ومرافقيهم، وذلك في الذكرى السنوية السادسة لاختطافهم.

ففي مثل هذا اليوم من عام 2006 اختطف مجهولون يرتدون زي الشرطة يركبون عددا من السيارات ذات الدفع الرباعي رئيس اللجنة الأولمبية العراقية آنذاك أحمد الحجية وثلاثة من أعضاء المكتب التنفيذي وعددا من مرافقيهم أثناء اجتماع عقدته اللجنة في قاعة المعهد النفطي في ساحة الأندلس وسط بغداد واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

ولم يُعرف مصير المختطفين حتى اليوم، حيث تصدر اللجنة بيانا سنويا تستنكر فيه بشدة حادثة الاختطاف التي "تركت غصة كبيرة في النفوس وشكلت انتكاسة شديدة في تاريخ الحركة الأولمبية العراقية، على حد وصف البيان.

وقد طالب الأمين العام للجنة الدكتورعادل فاضل في حديث لـ"راديو سوا" الجهات الحكومية بذل جهود أكبر لمعرفة مصيرالمختطفين وإنهاء مأساة عوائلهم.

وأكد محمد حسن عبد القادر بحرية نجل عضو المكتب النفيذي للجنة الأولمبية رئيس اتحاد الرماية البطل العربي والآسيوي حسن بحرية أن عوائل المختطفين لم تحصل على أية معلومات يمكن أن تفيدهم في معرفة مصير ذويهم، وناشد الحكومة بذل جهود أكبر في هذا المجال.

ويذكر أن حادثة الاختطاف التي لم تعلن أية جهة حتى الآن مسؤوليتها عنها شملت رئيس اللجنة الأولمبية العراقية أحمد عبد الغفور السامرائي الملقب بأحمد الحجية والأمين العام للجنة الدكتور عامر جبار وعضوي المكتب النتنفيذي حسن عبد القادر بحرية رئيس اتحاد الرماية جمال عبد الكريم رئيس اتحاد التايكواندو و27 شخصا من أفراد حماياتهم.

XS
SM
MD
LG