Accessibility links

النائب العام في مصر يقرر إعادة مبارك إلى مستشفى السجن


مؤيدو مبارك أمام مستشفى المعادى للقوات المسلحة عقب نقل الرئيس السابق لها خلال يونيو/حزيران 2012

مؤيدو مبارك أمام مستشفى المعادى للقوات المسلحة عقب نقل الرئيس السابق لها خلال يونيو/حزيران 2012

قرر النائب العام في مصر عبد المجيد محمود الاثنين نقل الرئيس السابق حسنى مبارك من مستشفى المعادى للقوات المسلحة إلى مستشفى سجن المزرعة.

جاء قرار النائب العام، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، بعد تحسن حالة مبارك الصحية واستقرارها لتنفيذ العقوبة المقضي بها عليه وفقا لما تقضى به أحكام القانون.

وقال المتحدث الرسمي للنيابة العامة عادل السعيد إن النائب العام أصدر في 4 يوليو/تموز الجاري قرارا بتشكيل لجنة طبية برئاسة كبير الأطباء الشرعيين لفحص الحالة الصحية للمحكوم عليه لبيان مدى إمكانية نقله إلى سجن المزرعة أو إلى مستشفى السجن وفقا لحالته الصحية لاستكمال تنفيذ الحكم الجنائي الصادر ضده .

وأوضح السعيد أن اللجنة انتهت بإجماع أراء أعضائها، بعد توقيع الكشف الطبي على مبارك، إلى أن حال الرئيس السابق الصحية مستقرة حاليا بصفة عامة، وأنها تعتبر من الوجه الطبية جيدا قياسا بالنسبة لمن هم في مثل سنه، وأنه لا توجد لدى المحكوم عليه مدعاة فعلية تستلزم بقائه حاليا في مستشفى القوات المسلحة.

وأشار المستشار السعيد إلى أنه قد تم إخطار وزير الداخلية ومصلحة السجون بقرار النائب العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل المحكوم عليه إلى مستشفى سجن المزرعة مع توفير المتابعة والعناية الطبية اللازمة لحالته.

وكان تم نقل مبارك مساء 19 يونيو/حزيران الماضي من مستشفى سجن طره إلى مستشفى المعادى للقوات المسلحة، بعد أن دخل في غيبوبة ووضع تحت جهاز التنفس الصناعي، بحسب ما ذكرت مصادر طبية وعسكرية آنذاك.

وصحة مبارك التي كانت من الأسرار خلال فترة رئاسته هي موضع العديد من التخمينات والأنباء المتضاربة منذ الإطاحة به عقب الثورة في فبراير/شباط 2011.
XS
SM
MD
LG