Accessibility links

السفير السوري المنشق يحذر من إمكان استخدام الأسد أسلحة كيميائية


السفير السوري السابق في العراق نواف فارس

السفير السوري السابق في العراق نواف فارس

حذر السفير السوري السابق في العراق نواف فارس في حديث لـ"بي بي سي" البريطانية أمس الاثنين من إمكان استخدام الرئيس السوري بشار الأسد أسلحة كيميائية ضد قوات المعارضة المسلحة.

وأضاف فارس الذي أعلن انشقاقه عن النظام السوري 11 يوليو/تموز أن أيام الأسد في الحكم باتت معدودة، إلا أن الرئيس السوري مستعد لاستئصال الشعب السوري بأكمله للبقاء في السلطة، على حد تعبيره.

وأضاف "انا مقتنع بأنه في حال تعرض نظام الأسد لهجوم من الشعب، سيستخدم هكذا أسلحة".

يشار إلى أن سورية تمتلك مخزونا كبيرا من الأسلحة الكيميائية التي تثير قلق الدول المجاورة.

ملاحقة عراقية له


في سياق متصل، أكد العراق سعيه لملاحقة فارس لاعترافه بالقيام بتسهيل انتقال جهاديين من سورية إلى العراق.

وقال المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي علي الموسوي إن بلاده ستتابع السفير السوري المنشق بكل الوسائل، وكل من ساهم ودعم العمليات الإرهابية ضد أبناء الشعب العراقي.

وأضاف لـ"راديو سوا" "نعتبر هذا اعتراف صريح على الأقل، أنه هو ضالع في مثل هذه العمليات. وهذا بالتأكيد سيكون له تبعات قانونية وقضائية. نحن نستغرب من بعض الدول التي ترحب بمثل هؤلاء الأشخاص لأن من يقتل الأبرياء لا يمكن أن يؤتمن على شيء".

ورد الموسوي على الانتقادات التي يتم توجيهها للحكومة العراقية حول موقفها من الأحداث في سورية، بالقول "نحن نعمل كدولة مسؤولة ونريد للشعب السوري والدولة السورية الاستقرار والاحتفاظ بالوحدة وعدم التفتت هذا ما جعل سياستنا تجاه الأزمة السورية منذ البداية تتمسك بالحل السلمي والحل السياسي لا الحل الأمني".
XS
SM
MD
LG