Accessibility links

تغييرات في هرم القيادة العسكرية في كوريا الشمالية


كيم جونغ اون رفقة قادة عسكريين

كيم جونغ اون رفقة قادة عسكريين

قررت كوريا الشمالية ترقية جنرال مقرب من النظام إلى رتبة نائب مارشال، وذلك غداة إعلان إقصاء قائد الجيش من مهامه بداعي المرض، مما يحمل بعض المحللين على الاعتقاد بان الترقية تمهيد لاستبدال القائد السابق.

وأوردت وكالة الأنباء الرسمية الناطقة باسم النظام أن "هيون يونغ تشول رقي إلى رتبة نائب مارشال في الجيش الشعبي الكوري"، غير أن الوكالة لم توضح ما إذا كان هيون سيتولى مهام ري يونغ هو على رأس الجيش، خصوصا أن ري كان في رتبة نائب مارشال أيضا.

وأضافت الوكالة أن اللجنة العسكرية المركزية ولجنة الدفاع الوطنية اتخذت القرار الاثنين، وهو اليوم الذي أوردت فيه وسائل الإعلام الرسمية أن قائد الجيش ري يونغ هو أعفي من جميع مهامه بداعي المرض.

وكان ري مقربا من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل حتى وفاته في ديسمبر/كانون الأول وتولي نجله كيم جونغ اون الحكم من بعده.

ويرى المحللون أن كيم جونغ اون يسعى بذلك إلى تعزيز سلطته على الجيش الذي تعاظم نفوذه بنظره بفضل سياسة "الجيش أولا" التي انتهجها والده حتى عام 2010.

وكان هيون يونغ تشول قد عين جنرالا في سبتمبر/أيلول 2010 مع خمسة مسؤولين آخرين من النظام من بينهم الزعيم الحالي كيم جونغ اون وعمته كيم كيونغ هوي.

ولا يعرف الكثير عن هيون، كما هو الحال بالنسبة لغالبية المسؤولين الكوريين الشماليين، غير أن هيون بات أحد أربعة مسؤولين عسكريين برتبة نائب مارشال في كوريا الشمالية.
XS
SM
MD
LG