Accessibility links

logo-print

أوباما يعتقد أن دريم تيم 1992 هو الأفضل


أوباما وبايدن خلال متابعة لقاء الولايات المتحدة والبرازيل

أوباما وبايدن خلال متابعة لقاء الولايات المتحدة والبرازيل

دخل الرئيس باراك أوباما طرفا في النقاش حول فريق كرة السلة الأميركي المشارك في دورة الألعاب الاولمبية في لندن معتبرا أن فريق دريم تيم عام 1992 بقيادة مايكل جوردان وتشارلز باركلي يستطيع التفوق على الفريق الحالي 2012.

وتمكن أوباما من متابعة المنتخب الأميركي الحالي وهو يلعب ضد نظيره البرازيلي عن كثب عندما تواجد في ملعب فيرسون سنتر ارينا إلى جانب عائلته ونائبه جو بايدن.

وكان نجم لوس انجليس ليكرز كوبي براينت أثار جدلا عندما اعتبر أن الفريق الحالي كان باستطاعته أن يهزم دريم تيم 1992، فرد عليه مايكل جوردان بالقول: "لقد جعلني هذا الأمر ابتسم. قيام كوبي بمقارنة هذين الفريقين ليس أذكى شيء قام به حتى الآن".

واعتبر أوباما أن الفريق الحالي سيترك بصمة في الألعاب الاولمبية وقال في هذا الصدد: "هذا الفريق رائع جدا ويضم مواهب خارقة. كوبي مكافح وبالتالي تتوقع منه في بعض الأحيان أن يكون كلامه استفزازيا".

وتوقع أوباما أن الفريق الحالي وعلى الرغم من الإصابات التي طالت صفوفه سيفوز بذهبية الألعاب الاولمبية موضحا: "لا أسباب تحول دون إحرازنا الذهب، كل ما يتعين علينا القيام به هو التركيز".

كانت المباراة بين الولايات المتحدة والبرازيل استعداديه لاولمبياد لندن. بدأت المباراة بطيئة من جانب المنتخب الأميركي الذي وجد نفسه متخلفا 17-27 في نهاية الربع الأول قبل أن يدخل أجواء المباراة ويقلب النتيجة في مصلحته في نهاية اللقاء 80-69 بفضل 30 نقطة للوبرون جيمس ونجاحه في ست متابعات.
XS
SM
MD
LG