Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تعلن عن مقتل 300 شخص الخميس


جنود في الجيش السوري الحر

جنود في الجيش السوري الحر

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة أن أكثر من 300 شخص غالبيتهم من المدنيين قتلوا أمس الخميس في أعمال عنف في أنحاء مختلفة من سورية، في ما يشكل أعلى حصيلة يومية منذ بدء الانتفاضة ضد النظام السوري قبل 16 شهرا.

وقال مدير المرصد من لندن رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن 139 مدنيا على الأقل و98 جنديا و65 معارضا مسلحا قتلوا.

وأضاف "أنها الحصيلة الأعلى منذ بدء الانتفاضة سواء لجهة عدد المقاتلين أو الثوار أو الجنود".

الحدود مع تركيا

هذا وسيطر المقاتلون المعارضون السوريون اليوم الجمعة على معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا بعد معارك عنيفة دارت أمس الخميس مع الجيش السوري.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن شاحنات تركية احترقت خلال المعارك عند مدخل المعبر الذي يسيطر عليه حوالي 150 مقاتلا مدججين بالأسلحة مقابل مركز جلوة غوزو التركي الذي يضم مخيمات للاجئين سوريين في ولاية هاتاي.

وبدت مباني المركز السوري وقد اخترقها الرصاص، كما شوهدت بقع دماء في الأماكن الخارجية من المجمع، مما يدل على عنف المعارك التي دارت بين المقاتلين والجنود النظاميين الذين هجروا المكان بالكامل.

وقام المقاتلون بتخريب المجمع واخذوا أجهزة الكمبيوتر والمعدات المكتبية منه كما استولوا على شحنات غالبيتها من الأغذية كانت على متن الشاحنات التركية التي تصادف عبورها عند وقوع الاشتباكات.

ويقع المركز الحدودي في محافظة إدلب السورية التي تشهد منذ أشهر معارك بين الجيش وقوات مسلحة من المعارضة.

حي الميدان في دمشق


وفي دمشق، أعلن التلفزيون الرسمي السوري أن الجيش سيطر اليوم الجمعة حي الميدان قرب وسط العاصمة دمشق بعد معارك عنيفة.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان بسماع أصوات عدة انفجارات في حي الميدان، مشيرا إلى أن "قوات نظامية تضم دبابات وناقلات جند مدرعة اقتحمت الحي".

كما ذكر المرصد أن "اشتباكات دارت فجر اليوم في حي كفرسوسة بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة"، مشيرا إلى مقتل سائق سيارة إثر إطلاق النار عليه من أحد نقاط التفتيش بعد منتصف ليل الخميس الجمعة.
XS
SM
MD
LG