Accessibility links

دمشق تنفي موافقة الأسد على التنحي


الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

نفت سورية صحة تصريحات منسوبة لسفير موسكو لدى باريس عن موافقة الرئيس بشار الأسد على ترك منصبه بشروط.

وقالت وزارة الإعلام السورية الجمعة إن مضمون ما نسب إلى السفير الروسي في باريس ألكسندر أورلوف حول موافقة الأسد على التنحي "لا أساس له من الصحة".

وكان أورلوف قد قال ردا على سؤال لإذاعة راديو فرانس أنترناسيونال حول ما إذا كان رحيل الأسد بات مسألة وقت "شخصيا أنا من رأيكم، أعتقد أنه من الصعب أن يظل بعد كل ما حصل".

وتابع أورلوف أن البيان الختامي لاجتماع مجموعة العمل حول سورية في 30 يونيو/حزيران في جنيف نص على "مرحلة انتقالية نحو نظام أكثر ديموقراطية" وأن "الأسد وافق على البيان الختامي".

وأضاف أن "الأسد عين ممثلا له في المفاوضات مع المعارضة حول المرحلة الانتقالية وهذا معناه أنه وافق على الرحيل لكن بطريقة حضارية".

يذكر أن بكين حليفة دمشق تصر على أن الشعب السوري هو وحده من يقرر مصير الأسد دون تدخل من الخارج، فيما تدعوه جهات دولية عديدة إلى الرحيل.

وقد استخدمت روسيا والصين للمرة الثالثة الخميس حقهما في النقض لإعاقة محاولات الأمم المتحدة لزيادة الضغط على نظام الأسد، في خطوة أثارت انتقادات الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والبرتغال.
XS
SM
MD
LG