Accessibility links

مناطق في بابل تعاني من ضعف الخدمات العامة


بابل-حسين العباسي

على الرغم من المبالغ الضخمة التي تنفقها الحكومة المحلية في بابل سنويا لتحسين مستوى الخدمات، لا تزال بعض المناطق في المحافظة تعاني نقصا كبيرا في هذا الجانب.

حيث شكا مواطنون تحدث إليهم "راديو سوا" من إهمال الحكومة المحلية لمناطق سكناهم. وقال المواطن علي الجنابي إن حي الأكراد الذي يسكنه في مدينة الحلة أضحى مصدرا للروائح الكريهة، داعيا المسؤولين إلى ترك مكاتبهم ولإطلاع على الواقع في حيه.

أما نبيل صبيح، وهو صاحب محل لبيع ملابس الأطفال في سوق الحلة الكبير، فطالب المسؤولين بزيارة السوق والاطلاع على الواقع الخدمي المتردي فيه، وأشار إلى أن أصحاب المحال في السوق من دون عمل منذ أكثر من شهر بسبب وجود كسر في أحد أنابيب المياه القريبة من السوق.

وأقر عضو مجلس محافظة بابل حسن كمون في حوار مع "راديو سوا" بوجود تقصير في الخدمات المقدمة للمواطنين.

يشار إلى أن مبالغ كبيرة تصرف من الموازنة السنوية لمحافظة بابل على قطاع الخدمات، لكن حجم ما يقدم من خدمات لا يتكافأ مع مستوى المبالغ المصروفة، حسب بعض المسؤولين في بابل.
XS
SM
MD
LG