Accessibility links

logo-print

انتقادات لموقف الحكومة الرافض لاستقبال لاجئين سوريين


لاجئون سوريون في مخيم دوميز شمال العراق

لاجئون سوريون في مخيم دوميز شمال العراق

بغداد-إسماعيل رمضان

لاقى موقف الحكومة الرافض لاستقبال اللاجئين السوريين انتقادات في الأوساط الشعبية والسياسية في البلاد.

فقد دعا النائب عن قائمة العراقية محمد إقبال الحكومة إلى إعادة النظر في قرارها بعدم استقبال النازحين السوريين. وقال في اتصال مع "راديو سوا" إن على الحكومة العراقية رد الجميل للشعب السوري الذي احتضن العراقيين لسنوات طويلة.

وأضاف إقبال إن مبررات الحكومة في هذا الصدد غير كافية لرد اللاجئين السوريين.

بدورهم، طالب مواطنون الحكومة باستقبال اللاجئين السوريين وتقديم المساعدات الإنسانية لهم على الرغم من المخاوف التي عبر عنها البعض من احتمال استغلال مسلحين لمثل هذا الإجراء للتسلل إلى العراق.

ودافع النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الشلاه عن موقف الحكومة في هذا الشأن، وقال إن العراق غير قادر فعليا على توفير المستلزمات الضرورية للاجئين السوريين، خصوصا وأنها الآن تسعى لتلبية متطلبات واحتياجات العراقيين العائدين من سوريا. بالإضافة إلى ذلك، فأن الوضع في العراق لا يحتمل توترا في أوضاع الأمن في ما إذا اخترق مسلحون مخيمات اللاجئين.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين في العراق يتركزون في معسكرات أقامتها حكومة إقليم كردستان في محافظة دهوك ويبلغ عددهم نحو تسعة آلاف لاجئ معظمهم من أكراد سوريا.
XS
SM
MD
LG