Accessibility links

فرنسا تدعو المعارضة السورية إلى تنظيم صفوفها من أجل تسلم السلطة


وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس السبت إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد أدين من قبل شعبه، مبديا أمله في أن تشكل المعارضة حكومة موقتة تكون ممثلة لتنوع المجتمع السوري بشكل سريع.

وأوضح فابيوس في بيان صادر عنه أنه "أيا تكن مناوراته فإن نظام الأسد أدين من قبل شعبه الذي يبرهن عن شجاعة كبيرة، وإن الوقت حان للتحضير للمرحلة الانتقالية ولما بعدها".

وأضاف أنه أجرى عددا من الاتصالات ولاسيما مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي ورئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، مضيفا "نحن جميعا متفقون على أن الوقت حان لأن تنظم المعارضة صفوفها من أجل تسلم السلطة في البلاد".

وجاء في بيان فابيوس أن فرنسا مستعدة "لأي مبادرة بما فيها استضافة باريس لاجتماع وزاري، بهدف تعزيز جهود الدول العربية في بناء سورية الغد".

كما قال الوزير "نحن نسعى، من جهة أخرى، إلى أن نقدم، مع الاتحاد الاوروبي، المساعدة والدعم اللازمين إلى اللاجئين، الآخذة أعدادهم في التزايد في الدول المجاورة" لسورية، مشيرا إلى أنه سيبحث قضيتهم مع نظرائه الأوروبيين في اجتماعهم المقرر في بروكسل الاثنين.

وكان فابيوس قد صرح في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإسباني خوسيه مانويل مارغالو في مدريد السبت، بأن اجتماع الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين يهدف إلى تشديد العقوبات مرة أخرى ضد سورية من أجل إضعاف نظام الأسد.

وأضاف فابيوس "نريد إضعاف نظام بشار الأسد، الذي يتوجب عليه الآن تسليم السلطة، وفي أقرب وقت يكون ذلك أفضل، ستكون لدينا مناسبة قريبة يوم الاثنين المقبل خلال انعقاد مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي لاقتراح مجموعة جديدة من العقوبات الإضافية من أجل إضعاف هذا النظام".

ويأتي بيان فابيوس بعدما احتدمت المعارك في العاصمة دمشق وامتدت إلى حلب ثاني كبرى مدن سورية، وسط حركة نزوح هائلة للمواطنين.
XS
SM
MD
LG