Accessibility links

logo-print

تفجير جديد هو الـ15 لخط الغاز الطبيعي بين مصر وإسرائيل


عملية تفجير سابقة لخط الغاز الطبيعي بين مصر وإسرائيل

عملية تفجير سابقة لخط الغاز الطبيعي بين مصر وإسرائيل

قال مسؤول وشهود عيان إن تفجيرا جديدا وقع الأحد في خط الغاز الطبيعي المؤدي من مصر لإسرائيل وهو الحادث الـ15 الذي يستهدف الخط منذ فبراير/ شباط العام الماضي.

وقال الشهود إن ألسنة اللهب ارتفعت لنحو 20 مترا في منطقة الخروبة شرقي مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء حيث وقع التفجير الجديد.

وقال مسؤول في شركة الغازات البترولية والطبيعية (جاسكو) التي تدير الخط إن اللهب ناتج عن بقايا غاز في إشارة إلى أن ضخ الغاز لإسرائيل متوقف منذ التفجير السابق.

وأضاف: "لم نكن في حاجة لغلق محابس في محطات الضخ لأن الخط لا يعمل".

وقال شاهد إن القائمين بالتفجير وضعو عبوة ناسفة أو أكثر تحت الخط المدفون في الرمال ثم فجروها.

وفي بعض العمليات استهدف القائمون بالتفجيرات محطات للضخ مما جعل مصر تزيد الحراسة على المحطات.

ومنذ سنوات أبدى مصريون كثيرون معارضة لتصدير الغاز لإسرائيل في وقت أفادت فيه تقارير بأن جارة مصر الشمالية اشترت الغاز المصري بسعر رخيص تم تثبيته لسنوات طويلة.

وفي الشهر الماضي عوقب وزير البترول والثروة المعدنية الأسبق سامح فهمي وحسين سالم رجل الأعمال المصري الذي كان مقربا من الرئيس السابق حسني مبارك بالسجن 15 عاما لكل منهما بتهم تتصل باتفاق الغاز مع إسرائيل الذي قالت النيابة العامة إنه كان سببا في إهدار ملايين الدولارات على مصر.

وعوقب مسؤولون مصريون آخرون بالسجن لمدد متفاوتة بتهم تتصل بالاتفاق.
XS
SM
MD
LG