Accessibility links

السفير الروسي في باريس يتوقع قرب رحيل الأسد


الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

أكد السفير الروسي في فرنسا الكسندر اورلوف يوم الأحد صعوبة تصور بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم، معتبرا انه يتعين تنظيم رحيله "بطريقة حضارية" كما تم أثناء العملية الانتقالية في اليمن.

وقال السفير في تصريح لصحيفة لو باريزيان "صحيح أنه من الصعب تصور انه سيبقى. سيرحل واعتقد انه هو نفسه يدرك ذلك لكن يجب تنظيم الأمر بطريقة حضارية كما جرى في اليمن مثلا".

وأضاف أنه "خلافا لما حدث في ليبيا حيث كان القذافي رجلا وحيدا، في سورية هناك نظام بعثي قائم منذ عقود. وبوجود الأسد أو بدونه سيصمد النظام"، على حد قوله.

وأكد الدبلوماسي الروسي أن بلاده ملتزمة بموقفها حيال الأزمة السورية وضرورة أن يقرر الشعب السوري مصير الرئيس بشار الأسد بعيدا عن أي تدخل أجنبي.

وقال إن "الشعب السوري هو من يتعين أن يقرر مستقبله" مؤكدا أن "هناك في الداخل معارضة مستعدة للتفاوض مع الرئيس الحالي"، حسب قوله.

وأضاف أن "موافقة الأسد على البيان الختامي لاجتماع جنيف في 30 يونيو/ حزيران وقيامه بتعيين ممثل له في المفاوضات القادمة مع المعارضة، يظهر أن الرئيس يقبل في أعماق نفسه فكرة انه يمكن أن يرحل عن السلطة".

يذكر أن روسيا والصين كانتا قد استخدمتا يوم الخميس حق النقض (الفيتو) للمرة الثالثة ضد مشروع قرار غربي في مجلس الأمن الدولي يهدد بفرض عقوبات إضافية على نظام الرئيس بشار الأسد.
XS
SM
MD
LG