Accessibility links

إسرائيلي ثاني يضرم النار بنفسه احتجاجا على تردي الأوضاع الاجتماعية


إسرائيليون يتظاهرون للاحتجاج على الأوضاع الاجتماعية

إسرائيليون يتظاهرون للاحتجاج على الأوضاع الاجتماعية

أضرم رجل إسرائيلي مقعد النار بنفسه الأحد قبل ساعات من جنازة إسرائيلي آخر أشعل النار بجسده خلال تظاهرة للاحتجاج على تردي الأوضاع الاجتماعية.

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن "رجلا مقعد في أواخر الأربعينات من العمر أضرم النار بنفسه في محطة للحافلات بالقرب من يهود"، وهي بلدة قرب تل أبيب.

وأضاف أن "المارة أخمدوا النيران والرجل في حالة خطيرة ونقل إلى مستشفى شيبا في تل هشومير قرب تل ابيب."

ورفض المتحدث إعطاء مزيد من التفاصيل مكتفيا بالقول إنه "وفقا لما نعرفه أشعل الرجل النيران في نفسه والشرطة تحقق في الأمر" .

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن الرجل هو جندي قديم في الجيش الإسرائيلي، وقد أحرق نفسه قبل ساعات من جنازة موشيه سلمان.

وتوفي موشيه سلمان (57 عاما) الجمعة متأثرا بحروق أصيب بها بعد أن أشعل النار في نفسه في 14 يوليو/ تموز في تل أبيب خلال تظاهرة للاحتجاج على تردي الأوضاع الاجتماعية.

وكتب سلمان في رسالة تلاها علنا قبل إضرام النار في نفسه "اتهم دولة اسرائيل و رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير المالية يوفال شتاينيتز، الأوغاد بالذل الذي يتحمله مواطنو إسرائيل الضعفاء يوميا.. فهم يأخذون من الفقراء ليعطوا الأغنياء".

وتظاهر أكثر من ألفي إسرائيلي السبت في تل أبيب تكريما لسلمان وهتفوا "نحن جميعا هذا المساء موشيه سلمان"، وحمل العديد منهم مشاعل.
XS
SM
MD
LG