Accessibility links

logo-print

النرويج تحيي ذكرى هجمات "أوتويا" وسط إجراءات أمنية مشددة


رئيس الوزراء النرويجي ينس ستولتنبرغ يشارك في إحياء ذكرى الهجمات

رئيس الوزراء النرويجي ينس ستولتنبرغ يشارك في إحياء ذكرى الهجمات


أحيت النرويج الأحد ذكرى المذبحة التي خلفت 77 قتيلا قبل عام على يد اليميني المتطرف بريفيك في جزيرة "أوتويا" قرب العاصمة أوسلو، على خلفية عنصرية ومعادية للأجانب.

ويخضع مرتكب المذبحة اليميني المتطرف أندرس بيرينغ بريفيك للمحاكمة عن تنفيذ تفجير في العاصمة أوسلو أودى بحياة ثمانية أشخاص وإطلاق نار في جزيرة أوتويا المجاورة حيث قَتَل 69 شخصا، في مجزرة تعتبرها النرويج أسوأ مذبحة ترتكب على أرضها منذ الحرب العالمية الثانية.

ونظمت في البلاد يوم الأحد 22 يوليو/تموز سلسلة من مراسم الحداد شارك فيها كبار المسؤولين في البلاد، كما أقيم قداس بحضور العائلة الملكية في كاتدرائية أوسلو، وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة.

ففي أوسلو، وضع رئيس الوزراء النرويجي ينس ستولتنبرغ إكليل زهور أمام المباني الحكومية التي مازالت أثار الدمار واضحة عليها في أوسلو، وأكد أن اليميني المتطرف أندرس بيرينغ بريفيك الذي شن الهجمات قبل عام تماما من اليوم "فشِلَ" في محاولته تغيير المجتمع النرويجي.

وفي جزيرة أتويا وضع أقارب الضحايا أكاليل الزهور والشموع.

ومن المنتظر أن يصدر الحكم بحق بريفيك، الذي اعترف بارتكاب الجريمة مدافعا عن موقفه، في 24 أغسطس/آب المقبل.

وكان اليميني المتطرف قتل هؤلاء الأشخاص ومعظمهم من الشباب عندما فتح النار على مخيم صيفي لشبيبة الحزب العمالي في جزيرة أوتويا بعد تفجير قنبلة في حي الوزارات في أوسلو.
XS
SM
MD
LG