Accessibility links

logo-print

أوباما يلتقي بعائلات ضحايا صالة السينما بكولورادو


الرئيس أوباما

الرئيس أوباما

التقى الرئيس أوباما أمس الأحد عائلات الضحايا الـ12 الذين قتلوا في إطلاق نار داخل صالة سينما في مدينة أورورا بولاية كولورادو.

أكد أوباما لسكان المدينة أن "كل البلاد تفكر فيكم".

وقال أوباما وقد بدا عليه التأثر أنه عانق أفراد عائلات الضحايا وبكى معهم خلال الساعتين اللتين أمضاهما في مستشفى المدينة الجامعي في ضاحية مدينة دنفر.

وعاد الرئيس أيضا جرحى لا يزالون في العناية المركزة، متحدثا عن "شبان كانوا قبل يومين غير واثقين بالنجاة لكنهم تمكنوا اليوم من فتح عيونهم، ما يذكرنا بأن الحياة تستمر".

وأكد أوباما أنه حضر إلى أورورا "كزوج وأب أكثر من كوني رئيسا. وهذه الأحداث تؤثر فينا كثيرا لأننا ندرك جميعا ماذا يعني أن نفقد شخصا نحبه في ظروف مماثلة".

وقال أيضا "أتيح لي أن التقي كلا من عائلات" القتلى، "قلت لهم إن الكلمات دائما تخوننا، لكن مهمتي الرئيسية تكمن في تمثيل البلاد بأسرها والقول إننا نفكر فيهم".

وشدد أوباما على ضرورة التحدث عن الضحايا وليس عن المتهم بالقتل، وهو شاب في الرابعة والعشرين أطلق النار ليل الخميس الجمعة داخل صالة سينما في أورورا خلال عرض فيلم باتمان، ما أدى إلى مقتل 12 شخصا وإصابة 58 آخرين. وقد اعتقل جيمس هولمز وسيمثل الاثنين أمام القضاء.

وتابع أوباما "رغم أن مرتكب هذا العمل الشرير استقطب كثيرا من الاهتمام في اليومين الأخيرين، فان هذا الاهتمام سيزول، وفي نهاية المطاف بعدما أن يلمس قوة نظامنا القضائي، ما سنتذكره هم الناس الذين إصابتهم هذه المأساة".

ومن دون أن يتطرق مباشرة إلى قضية مراقبة انتشار الأسلحة في الولايات المتحدة، حيث يكفل الدستور الحق في اقتناء سلاح، أعرب أوباما عن أمله في "أن نفكر جميعا في الأيام المقبلة والأسابيع المقبلة والأشهر المقبلة في ما يمكننا القيام به في مواجهة العنف المجنون الذي يعانيه هذا البلد".
XS
SM
MD
LG