Accessibility links

logo-print

مستشار الأمن القومي الأميركي يزور الصين للمرة الأولى منذ 8 سنوات


الرئيس هو جينتاو

الرئيس هو جينتاو

أجرى مستشار الرئيس الأميركي باراك اوباما لشؤون الأمن القومي توماس دونيلون الثلاثاء محادثات في بكين مع الرئيس هو جينتاو وعدد من القادة الصينيين تركزت على استخدام الصين حق الفيتو مؤخرا ضد مشروع قرار بشأن سورية ما اغضب واشنطن.

والتقى دونيلون، وهو أول مستشار أمن قومي أميركي يزور الصين منذ ثماني سنوات، بمستشار الدولة الصيني داي بينغو، احد المسؤولين عن السياسة الخارجية في الصين والذي قال إن بكين تعلق "أهمية كبرى" على هذه الزيارة.

وقال داي لدونيلون في بداية الاجتماع "إن زيارتك هذه المرة خاصة جدا ومهمة نظرا إلى توقيتها والى الخلفية والى المهمة التي تحملها معك".

بدوره صرح دونيلون، الذي سيزور اليابان كذلك، بأن الرئيس باراك اوباما أرسله في اطار "التفاعل والحوار المكثف" بين البلدين.

تأتي هذه الزيارة بعد قيام بكين وموسكو بعرقلة صدور قرار من مجلس الأمن الدولي حول الأزمة السورية، ما أثار استياء واشنطن.

يذكر أن هذه هي المرة الثالثة التي تلجأ فيها روسيا والصين إلى استخدام حق النقض في مجلس الأمن للحيلولة دون زيادة الضغط على النظام السوري الذي يشن حملة قمع ضد معارضيه منذ مارس/آذار2011 أسفرت عن أكثر من 19 ألف قتيل بحسب تقديرات المرصد السوري لحقوق الإنسان.
XS
SM
MD
LG